عادي

جهود مصرية لاستعادة مومياء

22:58 مساء
قراءة دقيقة واحدة

القاهرة:«الخليج»

بدأت مصر سلسلة من الاتصالات مع متحف مدينة ديربان للعلوم الطبيعية، بإقليم كوازولوناتال بجنوب إفريقيا، لإعادة مومياء فرعونية، تم تهريبها مطلع القرن الماضي، قبل أن تظهر لاحقاً في المتحف.

وقال أحمد الفاضلي، سفير مصر في جنوب إفريقيا، إن هذه الاتصالات تأتي في ضوء العلاقات الجيدة بين البلدين، وتتويجاً لرغبة جنوب إفريقيا، في دعم الجهود المصرية لاسترداد الآثار التي نقلت إلى الخارج بشكل غير شرعي، على مدار العقود السابقة.

وترجع المومياء، إلى العصر الفرعوني المتأخر، 300 عام قبل الميلاد، وهي مومياء «بيتن آمون»، الذي ينحدر من مدينة «أخميم» التابعة لمحافظة سوهاج حالياً، وحصل المتحف، على المومياء، في أواخر القرن التاسع عشر، كهدية من أسرة أحد ضباط الجيش البريطاني، الذي سبق له الخدمة في مصر، خلال فترة الاحتلال البريطاني، قبل أن ينتقل وأسرته إلى جنوب إفريقيا عام 1882، ويعيش بها حتى وفاته في 30 أكتوبر عام 1889.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"