عادي

د.ابتسام البدواوي تتسلم مهام عملها كأول إماراتية تقود معهداً قضائياً

19:34 مساء
قراءة دقيقتين
1

دبي: «الخليج»

أعربت القاضية الدكتورة ابتسام البدواوي عن اعتزازها بالثقة الغالية التي أولاها إياها سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، رئيس المجلس القضائي، بندبها للقيام بمهام مدير عام معهد دبي القضائي.

وبموجب القرار الذي يحمل الرقم (18) لسنة 2021، تشغل الدكتورة ابتسام المنصب الجديد، إلى جانب مهام عملها الأصلي في محاكم دبي كقاضي استئناف. ويأتي التكليف السامي للبدواوي في قيادة المعهد كأول سيدة تتولى قيادة معهد قضائي على المستويين، المحلي والخليجي، كأصدق تعبير عما توليه دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة، للمرأة من ثقة، جعلتها تتبوأ المناصب القيادية في مرفق هام يقوم بإعداد وتأهيل الكوادر الوطنية للعمل في سلك القضاء والنيابة والعامة، ورفد المؤسسات العدلية والقضائية بالكوادر الوطنية المؤهلة للقيام بمعاونة أعضاء السلطة القضائية في مهام عملهم. وتوفير أفضل برامج التأهيل والتدريب طبقاً لأعلى المعايير المطبقة في هذا المجال.

وأكدت أن التكليف الذي يمثل تتويجاً مشرفاً لمسيرتها المهنية، يضع على كاهلها أمانة كبيرة تفرض عليها العمل وفق قيم المعهد، وهي الثقة والاحترافية والمسؤولية، وبتنسيق تام مع المؤسسات الشريكة، للإسهام في ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة، كوجهة للتميز العدلي والقضائي على مستوى العالم.

وأشارت البدواوي إلى أنها تتسلم مهامها الجديد كمدير عام لمعهد دبي القضائي في وقت تستعد فيه دولة الإمارات للسنوات الخمسين المقبلة. وتدرك من واقع خبراتها العملية أهمية استراتيجية الخمسين الوطنية، وأن الإمارات كانت منذ تأسيسها، وستستمر محط أنظار العالم كواحة تسودها قيم العدل والمساواة وحقوق الإنسان، عملاً بتوجيهات قيادتها الرشيدة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"