عادي

رئيس سيراليون: إكسبو 2020 دبي منصة فريدة للدول لاستعراض إمكاناتها

احتفل بيوم بلاده الوطني في «ساحة الوصل»
20:49 مساء
قراءة 3 دقائق
جوليوس مادا بيو خلال حفل الافتتاح
عقب رفع الأعلام
جوليوس مادا بيو يتابع الاحتفال بيوم بلاده الوطني في ساحة الوصل
احدى الفقرات الاحتفالية

احتفلت جمهورية سيراليون بيومها الوطني في إكسبو 2020 دبي، بمراسم شملت رفع العلم على منصة الأمم في «ساحة الوصل»، وتبعها إلقاء الكلمات، ومجموعة من العروض الثقافية المنوعة إضافة إلى مؤتمر إعلامي بقيادة نسائية في مركز إكسبو الإعلامي.

واستقبل الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، والمفوَّض العام لإكسبو 2020 دبي، الرئيس جوليوس مادا بيو، رئيس جمهورية سيراليون الصديقة ترافقه فاطمة مادا بيو السيدة الأولى لجمهورية سيراليون والمفوَّض العام لجناح سيراليون في إكسبو 2020 دبي، ووفد شمل البروفيسور ديفيد ج. فرانسيس، رئيس وزراء جمهورية سيراليون ووزير الشؤون الخارجية؛

ومامادي جبة كامارا، نائب وزير الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية سيراليون؛ وآن ماري بيبي هاردينغ، نائبة وزير المناجم والثروة المعدنية في جمهورية سيراليون.

وتضمنت العروض الثقافية إلقاء قصيدة ل «ويلما نوكلز»، سفيرة الطفولة، وشاعرة وممثلة وموسيقية وناشطة في مجال حقوق الأطفال؛ إضافة إلى أداء غنائي مؤثر تحت عنوان «أميزنغ غريس» من تأليف روزي سكوتا وخاديسون دواي، وأندرو جيمس؛ في حين أذهل الأداء الموسيقي التقليدي الذي قدمته «مدام أميي كالون» وفرقتها الموسيقية التقليدية الوفد المرافق.

وقال الرئيس جوليوس مادا بيو: «أتقدم بأحر التهاني إلى حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها لما أظهروه من إمكانية تحقيق مستقبل أكثر إشراقاً..ومما لا شك فيه أن إكسبو 2020 دبي عبر شعاره الرئيسي "تواصل العقول وصنع المستقبل"، يوفر منصة فريدة للدول من جميع أنحاء العالم، لاستعراض تنوعها وإمكاناتها، وربط الأعمال التجارية، وروّاد الأعمال وصنّاع السياسات، وجذب الاستثمارات، ومناقشة سبل تعزيز الوصول لمستقبل أكثر إشراقاً وأكثر استدامة للجميع. وبهذه الروح أحث على المزيد من علاقات الشراكة، والحوار والتعاون بين الدول، خاصة في الوقت الذي يتصدى العالم فيه للآثار الاقتصادية التي خلفتها جائحة كوفيد-19، لاسيما بين اقتصاداتنا الإفريقية الصغيرة».

وقال الشيخ نهيان بن مبارك: «مشاركة سيراليون في إكسبو 2020 دبي تعطينا لمحة فريدة عما يمكن لهذا البلد الرائع وشعبه الصديق أن يقدمه. كما تتيح لنا معرفة المزيد عن تاريخه الفريد، وثقافته وفرص الاستثمار المتاحة في سيراليون كدولة ذات توجه مستقبلي، تسعى إلى إنشاء شراكات جديدة من أجل التنمية المستدامة».

وترأست المؤتمر الإعلامي الذي عُقد في إكسبو2020 دبي السيدة الأولى، فاطمة مادا بيو، ورافقها مامادي جبة كامارا وآن ماري بيبي هاردينغ.

وقالت فاطمة مادا بيو: «تمكين المرأة في إفريقيا كان تحدياً كبيراً بالنسبة لنا..لا أعرف إذا كان هذا بسبب أن الناس يخلطون التقاليد مع الدين لحرمان النساء، لكن رئيسنا ابتعد كثيراً عن هذه الفكرة..دولة الإمارات العربية المتحدة هي دولة إسلامية، تشغل النساء فيها مناصب رفيعة المستوى..كما أن النساء هنا يمتلكن فرصاً كبيرة في مجالات وقطاعات عدة مثل الأعمال التجارية، وريادة الأعمال».

وأضافت: «لم يكن هناك أي شيء في هذا الموقع عندما زرت الإمارات قبل عامين، ولكن ما رأيته في إكسبو 2020 لدى عودتي، تحت قيادة ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، مذهل بشكل لا يصدق».

ويقع جناح سيراليون في منطقة الفرص، تحت شعار «بداية جديدة»، ويصطحب الزوار في رحلة إلى هذا البلد الغني بموارده الطبيعية في غرب إفريقيا، ويمكن للزوار أن يستكشفوا قصة الماس السيراليوني والرمز الإنساني الذي باتوا يمثلونه وهو الحب، في حين يمكن للأطفال الاستمتاع بساحة اللعب التي تبرز موضوعات حول العلم، والتقاليد والأزياء الوطنية.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"