عادي

إغلاق باب مقابلات «شاعر المليون» في السعودية

23:36 مساء
قراءة دقيقتين

أبوظبي:«الخليج»

أنهت لجنة تحكيم برنامج شاعر المليون في موسمه العاشر، أمس الأول الجمعة، جولتها الثالثة في العاصمة السعودية «الرياض»، والتي استمرت 5 أيام وسط إقبال شديد من المشتركين الذين أبهروا اللجنة بما قدموه من أداء متقن يؤكد تمكنهم القوي ورغبتهم في المنافسة على اللقب، فيما تقابل لجنة التحكيم اليوم الأحد شعراء في العاصمة العُمانية «مسقط».

قال سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر باللجنة، عضو لجنة تحكيم البرنامج: «‏إن جولة الرياض كالعادة كانت زاخرة بالمواهب الشعرية الكثيرة، ‏وهناك عدد كبير من فئة الشباب الذين يشاركون لأول مرة والعدد هو الأكبر على مدى خمسة أيام، ولقد لمسنا في هذه الجولة ظواهر عديدة ‏منها مشاركات لأكثر من جنسية وأيضاً مواضيع شعرية جديدة ولأول مرة في تاريخ المسابقة».

من جانبه، ‏قال د. غسان الحسن، عضو لجنة التحكيم، «في الفترة السابقة من مقابلات السعودية وجدنا من هو متفوق وعالي المستوى، ووجدنا من هو متواضع في نصه وقوته الشعرية، ‏ووضحنا للجميع أماكن ومواطن الضعف والقوة في القصائد»، مضيفاً «أن شعراء السعودية يشكلون الجسم الأعم في البرنامج، وفي الغالب يكون منهم المتفوقون».

وأكد الشاعر حمد السعيد، عضو لجنة التحكيم، أن محطة السعودية تعتبر العمود الفقري لهذه النسخة، فالسعودية تعتبر العمق الاستراتيجي للأدب والشعر والثقافة، ولا غرابة أن نجد هذا الكم والنوع من شعراء السعودية، معرباً عن تفاؤله بمحطة الرياض كثيراً.

‏‏بدوره أكد الشاعر بدر الصفوق، عضو اللجنة الاستشارية للبرنامج، أن جولة الرياض تمتاز بوجود ‏المبدعين والمغامرين أيضاً، وقد شهدت الجولة عدداً كبيراً من المبدعين الذين أثبتوا حضوراً من ناحية نصوصهم واختياراتهم ومواضيعهم التي طرحوها.

وأكد المريخي، عضو اللجنة الاستشارية للبرنامج، أن جولة الرياض دائماً تكون وفق المتوقع، فهي محطة مهمة تجمع عدداً كبيراً من الشعراء المتميزين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"