عادي

«دبي الرقمية» تعرض مشاريع نوعية لدعم مسارات رقمنة الحياة

بمشاركة 31 جهة حكومية وخاصة
23:06 مساء
قراءة 6 دقائق
  • حمد المنصوري: تقدم أنموذجاً حيّاً على مرحلة ما بعد «كوفيد- 19» اعتماداً على التقنيات الناشئة
دبي:«الخليج»

تشارك «دبي الرقمية» في الدورة الحادية والأربعين لمعرض «جيتكس جلوبال 2021». وتحمل مشاركة دبي الرقمية هذا العام شعار «رقمنة الحياة في دبي»، الأمر الذي يوجز استراتيجياتها نحو الحياة الرقمية واقتصاد المعرفة الرقمي. ويشارك في جناحها ضمن الحدث 31 من شركاء دبي الرقمية في القطاعين الحكومي والخاص، الأمر الذي يعكس روح الفريق الواحد ومنهج الشراكة الشاملة لصنع المستقبل المستند إلى التحول الرقمي في مختلف مناحي الحياة.

وقال حمد عبيد المنصوري، مدير عام هيئة دبي الرقمية: «تنبع الأهمية الاستثنائية لنسخة هذا العام من «معرض جيتكس» في دلالاته المتعلقة بالعودة القوية للحياة والنشاط الاقتصادي في دبي ودولة الإمارات والمنطقة. إن دبي اليوم تقود رحلة التعافي العالمي، وتقدم أنموذجاً حيّاً على مرحلة ما بعد «كوفيد- 19»، بما تتسم به من اعتماد قوي على التقنيات الناشئة لتحقيق استدامة الحياة وسعادة المجتمع. لقد كانت الإمارات سباقةً في استمرارية الحياة في ظل الجائحة، وها هي اليوم تسبق العالم في التعافي، وكل ذلك بفضل الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة، والكفاءة العالية لحكومة الإمارات في التعامل مع الأزمات ومعالجتها بأفضل السبل ووفق أعلى المعايير، لتعود إمارة دبي لموقعها العالمي كمركز للفعاليات والمعارض الكبرى، التي تستقطب المختصين وصناع القرار في المحافل الرقمية من جميع أنحاء العالم».

وأضاف: «يشكل «معرض جيتكس جلوبال 2021» مناسبة مهمة لتسليط الضوء على التوجهات العالمية في صناعة المدن الذكية وحلول رقمنة الحياة المتطورة التي يطرحها المشاركون، ونحن في دبي الرقمية حريصون على أن نعرض تجربتنا الرائدة في توظيف تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، لتطوير تجارب الحياة اليومية، وتوفير خدمات ذكية يشترك فيها القطاعان الحكومي والخاص، بما يؤمّن الرضا والسعادة لمختلف شرائح المتعاملين».

الأمن الإلكتروني

ويعد مؤشر دبي للأمن الإلكتروني من المشاريع المهمة المدرجة على أجندة منصة دبي الرقمية، وهو الأول من نوعه على مستوى العالم، ويمتاز بأنه يدعم الأداء العام للأمن الإلكتروني في مختلف الجهات الحكومية على مستوى الإمارة، بما يرسخ مكانتها بوصفها المدينة الأكثر أماناً في الفضاء الإلكتروني.

ومن المشاريع المشاركة في مجال الأمن الإلكتروني أيضاً مشروع «ترس»، وهو عبارة عن نظام إلكتروني متخصص في الكشف عن الثغرات والمخاطر الأمنية في المواقع الإلكترونية لمختلف الجهات والهيئات الحكومية وغيرها من المشتركين في النظام، ما يضمن تأمين وتطوير أنظمة الأمن الإلكتروني وجاهزيتها للتعامل مع سيناريوهات الطوارئ والهجمات الإلكترونية. وقد جرى تصميم وتطوير النظام من قبل فريق إماراتي بنسبة 100%. وسيتم أيضاً عرض مبادرة الختم الإلكتروني «إيثاق»، وهي عبارة عن بيانات رقمية، تتصل أو ترتبط منطقياً بمستند إلكتروني، وتستخدم لتأكيد هوية صاحب الختم، وأصل وسلامة مصدر البيانات في هذا المستند.

وتسلط دبي الرقمية الضوء على «دورات الأمن الإلكتروني» التخصصية، التي تهدف لتوطيد أواصر التعاون، وتوحيد الجهود لرفع مستوى الكفاءات في إمارة دبي، في مجال الأمن الإلكتروني.

مشاريع إحصائية

ويعد مشروع «لوحة مؤشرات القيادة» واحداً من الأذرع المهمة لمنظومة الإحصاء الرقمي والمصمم خصيصاً لاستخدام صناع القرار وكبار المسؤولين؛ حيث يستعرض لهم أحدث المؤشرات الإحصائية في مختلف القطاعات الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية، من خلال شاشات بيانية مترابطة وتفاعلية، وعبر حلول إحصائية متطورة.

وستشهد منصة دبي الرقمية كذلك تسليط الضوء على مشروع «نظام الإحصاء الجغرافي»، والمتمثل في برمجيات إحصائية وجغرافية صممت لتلبية متطلبات الجهات الحكومية والمراكز التابعة لها، وتشمل أحدث تقنيات عرض البيانات الإحصائية المختلفة، وأهمها بيانات السكان والمباني والوحدات السكنية، بالإضافة إلى المنشآت الصناعية والخدمية، والتي تتسم بأعلى درجات الجودة والدقة والموثوقية، وربطها بنظم المعلومات الجغرافية، التي تمكّن الجهات من استعراض أهم المؤشرات الإحصائية والجغرافية لمتخذي القرار، وإعداد التقارير التفاعلية للمحللين.

معاملات لا ورقية

وتكشف دبي الرقمية عن مستجدات مشروعها الأبرز «استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية»؛ حيث ستعلن خلال المعرض عن الجهات التي حققت نسبة تحول رقمي بنسبة 100%، وبما يتوافق مع أهداف الاستراتيجية الرامية إلى رقمنة جميع المعاملات الحكومية الداخلية والخارجية مع المتعاملين، وبما يضمن أن جميع المعاملات لا تحتوي على أي ورق. حيث تم تنفيذها على عدة مراحل شملت 43 جهة من حكومة دبي.

من جانب آخر تستعرض دبي الرقمية مستجدات تطبيق «دبي الآن» الشامل لخدمات المدينة، والذي يدعم مبادرة «استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية». مع تجاوز عدد الخدمات التي يقدمها 130 خدمة من أكثر من 30 جهة حكومية وخاصة في إمارة دبي، وضمن 12 فئة مختلفة. فضلاً عن تحديثات مشروع «الهوية الرقمية»، أول هوية وطنية رقمية آمنة للمواطنين والمقيمين بدولة الإمارات، والتي تسمح للمسجلين بها بالوصول إلى أكثر من 7000 خدمة تقدّمها نحو 155 جهة حكومية وخاصة، من خلال المواقع والتطبيقات التابعة لهم.

كذلك تسلط دبي الرقمية الضوء على مستجدات مبادرة «نظم تخطيط الموارد الحكومية»، المجموعة المتكاملة من الحلول التقنية المركزية التي تستخدمها أكثر من 70 جهة حكومية في الإمارة. وتتضمن كذلك خدمة «المورد الذكي»، والتي تتيح للموردين المسجلين في النظام الوصول بسلاسة إلى البيانات وإدارة العقود لأكثر من 40 جهة حكومية.

أيضاً تستعرض دبي الرقمية مستجدات منصة «وظائف دبي»، الوجهة المفضلة لفرص العمل في حكومة دبي. ومشروع «إدارة المخزن الذكي» المصمم لمواجهة التحديات التشغيلية التي تعرقل إدارة المخزون. كما تسلط الضوء على مشروع «اللوحة القيادية للموارد الحكومية»، والذي يهدف إلى توفير لوحة بيانات للموارد الحكومية المالية والتعاقدية والبشرية، التي تقدّم لصناع القرار من مديري العموم والتنفيذين في الحكومة نظرة شاملة حول مؤسساتهم فيما يتعلق بالموارد البشرية والمالية.

كذلك سيتم استعراض مستجدات مشروع «منصة تكامل الخدمات المشتركة (iPaaS)»، التي تتيح للمستخدمين إمكانية البحث والاكتشاف، والوصول للخدمات المشتركة المتاحة بمنتهى السهولة، بالإضافة إلى تسهيل وصول الأشخاص المخولين إلى المعلومات المطلوبة بشكل ذاتي.

مشاركات حكومية

* تعرض وزارة الصحة ووقاية المجتمع في أسبوع جيتكس للتقنية حزمة مبتكرة من أحدث المشاريع والخدمات الصحية الذكية والحلول المستدامة، وتطلق خدمات إلكترونية بميزات مبتكرة واستباقية تدمج تقنيات الذكاء الاصطناعي لإثراء تجربة المتعاملين وتحسينها.

* تشارك هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» تحت مظلة «دبي الرقمية»؛ حيث تستعرض الحلول التقنية المبتكرة التي تتبناها للاحتفاء بكنوز دبي الثقافية والتراثية وإبداعاتها المعاصرة، في خطوة تهدف إلى تعزيز الوصول المحلي والعالمي إلى التراث الثقافي والطبيعي للإمارة، وترسيخ مكانتها الثقافية عالمياً.

* أعلنت دائرة عجمان الرقمية مشاركة 12 جهة حكومية تحت مظلة حكومة عجمان في «جيتكس»، تستعرض قصص نجاحها، ومبادراتها المتنوعة ومشاريعها التي تواكب التكنولوجيا المتطورة وتعزز من جودة الخدمات الحكومية وتسهم في إسعاد المتعاملين.

* تحت مظلة «دبي الرقمية» تشارك «ورشة حكومة دبي»؛ حيث ستعرض التطبيق الذكي، ونظام الذكاء المؤسسي، ونظام إدارة أسطول المركبات، ونظام مؤشر قياس سعادة الموظفين، إلى جانب الحلول الداعمة ل «استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية».

* تشارك القيادة العامة لشرطة دبي، من خلال عرض 15 تطبيقاً وبرنامجاً وتشمل لعبة «من الجاني» ولعبة «إكسبو 2020»، ومرحلة «سباقات المركبات الفضائية»، إضافة إلى زيارة افتراضية إلى مركز الشرطة الذكي. كما تشارك الشرطة بخدمة «الحجز الذكي للمركبات»، و«الاستعلام عن القضايا المالية»، والإنقاذ البحري «أبحر بأمان»، وطلب الاستغاثة المتوفر في تطبيق شرطة دبي، وأول مركز شرطة من دون موظفين يتكون من 27 خدمة رئيسية متنوعة ويدعم 7 لغات.

* تعرض أكاديمية أبوظبي الحكومية، أكثر من 23 برنامجاً ودورة تدريبية تزود موظفي حكومة أبوظبي بالمهارات والخبرات اللازمة لمواكبة متطلبات أسواق العمل الحالية والمستقبلية.

* كشفت مؤسسة الاتصالات المتخصصة «نداء»، عن طرح أحدث التقنيات المخصصة للمهمات الطارئة، والمُستخدمة في مجالات السلامة العامة وتطوير المدن الذكية، خلال مشاركتها في جيتكس. وتستعرض «نداء» أحدث الحلول والتطبيقات والأجهزة العاملة على شبكتها للجيل الرابع والتي تستخدم شرائح هاتف SIM الخاصة بها.

منصة «استثمرفي دبي»

تلقي دبي الرقمية، خلال مشاركتها في الحدث، الضوء على إنجازات منصة «استثمر في دبي» الرقمية الموحدة والشاملة لتأسيس الأعمال ف ي دبي، والتي تسمح للمستثمرين بالحصول على رخص تجارية لأكثر من 2000 نشاط تجاري خلال دقائق، من أجل البدء بمزاولة أعمالهم في الإمارة. بالإضافة إلى مبادرة «تقرير مستقبل العمل»، الذي يبحث إمكانات العمل المستقبلية، والتطوّرات المحتملة المتوقّع لها أن تغيّر طبيعة الوظائف، وتحوّلات عقلية العمل التي تحفز هذه الإمكانات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"