عادي

لعبة في يد مراهق تثير الهلع في ألمانيا

17:27 مساء
قراءة دقيقة واحدة

زيوريخ - رويترز
تسبب مراهق في حالة هلع، وإطلاق عملية أمنية واسعة النطاق في ألمانيا، بعدما ظن صاحب مطعم أن البندقية اللعبة التي يحملها سلاحاً حقيقياً. وأبلغ شاهد الشرطة، أنه رأى فتى يبلغ من العمر 15 عاماً، يرتدي زياً مموهاً، ويحمل بندقية على ما يبدو، ويتجول في بلدة ليندو جنوبي ألمانيا.
وقال ضابط من شرطة ليندو لصحيفة «لينداور تسايتونج»: «بالطبع كان علينا الذهاب على الفور». وذكرت تقارير إعلامية أن عدة سيارات دورية، وعدداً من رجال الشرطة الاتحادية هرعوا لإيقاف الفتى.
وذكرت وكالة الأنباء النمساوية، أنه تبين أن الفتى، الذي لم يذكر اسمه، لم يكن يحمل سلاحاً حقيقياً، وإنما لعبة من قطع المكعبات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"