عادي

مركب من الريحان يمنع الزهايمر

21:05 مساء
قراءة دقيقتين

يقترح باحثون من جامعة جنوب فلوريدا هيلث، أن المركب الموجود طبيعياً بوفرة في بعض النباتات بما في ذلك الريحان، والمعروف باسم فينشول، يمكن أن يساعد على حماية الدماغ من آلية حدوث مرض الزهايمر.

اكتشفت هذه الدراسة والمنشورة بمجلة «منتهى علم أعصاب الشيخوخة» آلية استشعار مرتبطة بميكروبيوم الأمعاء تشرح كيف يقلل هذا المركب من السمية العصبية في دماغ المصابين بالزهايمر.

تشير الدلائل المتتالية إلى أن الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة (المستقلبات التي تنتجها بكتيريا الأمعاء المفيدة والمصدر الأساسي لتغذية خلايا القولون) تساهم في صحة الدماغ. غالباً ما تنخفض مستوياتها في المرضى الأكبر سناً الذين يعانون ضعفاً إدراكياً معتدلاً ومرض الزهايمر، وهو الشكل الأكثر شيوعاً للخرف. مع ذلك فإن كيفية مساهمة هذا الانخفاض في حدوث مرض الزهايمر لا تزال غير واضحة بدرجة كبيرة.

يمكن أن ترتبط هذه الأحماض، المشتقة من الأمعاء والتي تنتقل عبر الدم إلى الدماغ، بمستقبل الأحماض الدهنية الحرة -2، وهو جزيء إشارات الخلية يتم التعبير عنه في الخلايا العصبية بالدماغ. كشفت هذه الدراسة لأول مرة أن تحفيز آلية استشعار هذه المستقبلات بواسطة هذه المشتقات المعوية يمكن أن يكون مفيداً في حماية خلايا الدماغ من التراكم السام لبروتين أميلويد بيتا المرتبط بمرض الزهايمر.

درس الباحثون بعد ذلك أكثر من 144000 مركب طبيعي للعثور على ما قد يحاكي منها ذات التأثير المفيد للميكروبات المنتجة للأحماض الدهنية في تنشيط الإشارات واستهداف المستقبلات على الخلايا العصبية على النحو الأمثل، لأن الخلايا في الأمعاء والأعضاء الأخرى تستهلك معظم هذه المستقبلات الميكروبية قبل أن تصل إلى الدماغ من خلال الدورة الدموية. وجدوا أن مركب الفينشول هو الأكثر مقدرة على القيام بذلك.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"