عادي

مسلحون يهاجمون منشآت نفطية كولومبية

17:37 مساء
قراءة دقيقة واحدة
بوجوتا - رويترز
تبنى مقاتلون يساريون من ميليشيات «جيش التحرير الوطني في كولومبيا» مسؤوليتهم عن هجوم شُن صباح الجمعة على خط أنابيب يستخدم لنقل النفط الخام إلى أهم مصفاة في البلاد بمدينة بارانكابيرميجا.
وقالت شركة «إيكوبترول» في بيان، إن الهجوم أسفر عن تسرب نفطي أثر في النباتات والتربة المحيطة. وقال متحدث إن حريقاً اندلع، ولكن تمت السيطرة عليه في ما بعد.
وكان «جيش التحرير الوطني» أعلن مسؤوليته عن هجمات على حقل لاسيرا إنفانتاس في سبتمبر/ أيلول الماضي، مما أدى إلى توقف الإنتاج في بعض الآبار. وينتج هذا الحقل نحو 30 ألف برميل من النفط الخام يومياً. وقال متحدث باسم إيكوبترول إن الإنتاج لم يتوقف في أي من الآبار عقب الهجوم يوم الجمعة.
وقال جيش التحرير الوطني إنه يريد «فتح نقاش» حول استخدام موارد البلاد، ولا سيما النفط. وأكد أنه مستعد لمناقشة وقف هجماته على البنية التحتية النفطية، مقابل إلغاء رسوم الطرق وتعديل أسعار الوقود.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"