عادي

مصر.. بطاقة تموين «مزورة» باسم السيسي في المنيا

19:01 مساء
قراءة دقيقتين
السيسي

أكد الرئيس المصري، السبت، على أهمية التحول الرقمي في مصر، خاصة لإيصال الدعم لمستحقيه، موضحاً أنه فوجئ، بوجود شحص في محافظة المنيا يملك بطاقة تموينية باسمه يصرف بها المواد المدعومة من الدولة، وفق ما نشرت وسائل إعلام.
ولفت الرئيس المصري، خلال افتتاحه مشروعات الإسكان البديل في مدينة 6 أكتوبر، إلى أن عدم وجود رقمنة للدولة المصرية تسبّب في عدم اتضاح الرؤية؛ «لوجود بياناتنا غير واضحة، ما تسبّب في كثير من الفساد»، منوهاً بأنه نتيجة لهذا الوضع، فوجئ بوجود بطاقة تموين تحمل اسمه في محافظة المنيا، ويتم صرف المواد التموينية بها. وشدد السيسي، على أهمية الرقمنة؛ لما لها من دور في ضمان وصول الدعم لمستحقيه، ومكافحة الفساد، مؤكداً أهمية ضبط البطاقات التموينية.
من جهته، كشف وزير التموين والتجارة الداخلية، المصري علي المصيلحي، تفاصيل البطاقة المزوّرة المنسوبة إلى الرئيس السيسي، فأوضح أن بطاقة التموين الخاصة «باسم الرئيس» محذوفة منذ 2018، منذ بداية عمليات التنقية والتحول الرقمي التي تمت في منظومة الدعم التمويني لحذف غير المستحقين، لافتاً إلى أن الرئيس أشار لها ضمن حديثه عن إيجابيات التحول الرقمي الذي تشهده مصر، والتي مكّنت من حذف غير المستحقين، ووصول الدعم لمستحقيه فقط.
ولفت المصيلحي، إلى أن مافيا التلاعب بالبطاقات التموينية تتلاعب بأسماء عدد كبير من المشاهير، كان بينهم الرئيس السيسي، رغم أنه من المعروف أن ضباط الجيش لا تصدر لهم بطاقات تموينية، كما وجد عدد من البطاقات لا تستحق الدعم وأخرى لأشخاص متوفين، وتم التعامل معها؛ لذلك عملت الوزارة على مطابقة كافة البيانات المقدمة إليها من 3 جهات، هي: مركز نظم المعلومات والرقابة الإدارية، والإنتاج الحربي، ووزارة الاتصالات. وأكد الوزير أنه وجد أكثر من بطاقة تموينية باسمه شخصياً، تصرف المقررات في 3 محافظات مختلفة، وتم التعامل قانونياً مع من قام بذلك.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"