عادي

وسيلة جديدة لعلاج سرطان الثدي الشرس

21:08 مساء
قراءة دقيقة واحدة

حدد فريق من الأطباء والعلماء في سنغافورة طريقة جديدة لعلاج «سرطان الثدي ثلاثي السلبية» الذي يُعد نوعاً شرساً؛ فقد اكتشفوا أن الخلايا السرطانية تتنقل بين حالات الخلايا المختلفة، وقادرة على التغيير من كونها أقل شراسة (ظهارية) إلى أن تكون أكثر شراسة (اللحمة المتوسطة)، والعكس صحيح.

من خلال تحويل الخلايا السرطانية شديدة الشراسة لتصبح أقل شراسة تكون الأورام مهيأة للاستجابة بشكل أفضل للعلاج الكيميائي للقضاء عليها. أدى هذا الاكتشاف، والذي نشرته مجلة «التقدم العلمي» إلى إطلاق تجربة سريرية بشرية مدتها 3 أعوام.

بالاستفادة من التقنيات المتطورة لتسلسل الجينوم وقدرات الجينوميات الوظيفية وجد البحث أن أحد الأدوية الذي ينتمي إلى فئة من العقاقير تعرف باسم الرتينويدات قادر على تحويل حالة الخلية الأشد شراسة إلى الأقل شراسة.

تسمى هذه العملية البيولوجية الانتقال من اللحمة المتوسطة إلى الظهارية، وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام العقار مجال التجربة لتسهيل عملية الانتقال في عمل سرطان الثدي قبل السريري.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"