عادي

أحلام ونسرين تتضامنان لإنقاذ «القوى النسائية» وإيصالها للعالمية

إيفورا: التتويج بالميداليات لا يأتي بالأمنيات
17:52 مساء
قراءة 3 دقائق
المر يكرم إيفورا

متابعة: مسعد عبد الوهاب
أعلنت أحلام حسن سالم عضو مجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى رئيسة اللجنة النسائية، ونسرين علي بن دورويش رئيسة لجنة التسويق والاستثمار، تضامنهما من أجل إنقاذ «قوى الإمارات النسائية» بعد حالة التراجع التي شهدتها في الفترة الماضية بسبب غياب الرعاية والدعم والاهتمام، قبل أن يتولى مجلس الإدارة الجديد برئاسة اللواء الدكتور محمد المر قيادة دفة «أم الألعاب» حتى عام 2024، واتفقت أحلام ونسرين خلال اجتماعهما على هامش بطولة الدولة الفردية لاختراق الضاحية التي دشن بها الاتحاد مسابقاته للموسم الجديد في حديقة الورقاء 3 بدبي يوم الجمعة الماضي، على التعاون من أجل إنعاش اللعبة وإيصالها إلى العالمية.
وقالت أحلام: «التفاف الأندية حول الاتحاد من خلال مشاركة 18 نادياً بمجمل 270 لاعباً ولاعبة في بطولة الدولة الفردية لاختراق الضاحية من ضمنهن 42 لاعبة من جميع الفئات السنية بداية طيبة ومشجعة لنا على الاستمرار في تنفيذ خطة اللجنة للنهوض بألعاب القوى النسائية ولدينا خطوات محددة من خلال الخطة الاستراتيجية الموضوعة وهدفنا الأساسي الوصول إلى العالمية، ورهاننا في مسيرتنا لإنعاش اللعبة سيكون على استثمار المدارس والجامعات في الكشف عن اللاعبات الموهوبات لبناء قاعدة قوية من اللاعبات وإعدادهن وصقلهن لضخ دماء شابة في صفوف المنتخبات الوطنية النسائية لتمكينها من التنافس وإحراز الإنجازات الدولية».

الصورة
أحلام ونسرين تتضامنان لإنقاذ «القوى النسائية» وإيصالها للعالمية

وأضافت: «عقدت اجتماعات مع عدة أندية من ضمنها الشارقة الرياضي للمرأة والبطائح والإمارات وسأستمر في اللقاء مع جميع الأندية العضوة بالاتحاد من أجل زيادة عدد اللاعبات في صفوف الأندية علاوة على إدخال اللعبة في الأندية غير المدرجة بها، ومن ضمن خطتنا عمل مركز تدريب لألعاب القوى النسائية في كل إمارة من إمارات الدولة».
وأكدت نسرين علي بن درويش، أن لجنة التسويق والاستثمار ستكون داعماً قوياً للجنة النسائية لإنجاح أنشطتها وكل مبادراتها على المستويات كافة، وأضافت: «كل التقدير للواء الدكتور محمد المر رئيس اتحاد ألعاب القوى وأعضاء المجلس، على الثقة التي أولوني إياها بترؤس لجنة التسويق والاستثمار، وعملنا ينطلق من خطة واسعة المهام لجلب رعايات وموارد دخل إضافية للصرف على أوجه النشاط، وسنقوم بكل ما في وسعنا من أجل تحقيق هذه الغاية والتصدي لمشكلة الدعم المادي التي تعترض مسيرة أغلب المؤسسات الرياضية وتعيق تنفيذ الخطط والبرامج، وعلى صعيد اللجنة النسائية ستكون لجنة التسويق هي السند والداعم القوي للأخت أحلام ولجنتها لتكمل مسيرتها وتحقق طموحاتها في الوصول بألعاب القوى النسائية إلى العالمية».
نصائح
من جهة أخرى، أشاد البرتغالي نلسون إيفورا الحائز ذهبية أولمبياد بكين 2008 في القفز الثلاثي وذهبية بطولة العالم لألعاب القوى في مدينة أوساكا اليابانية بالمستوى الجيد ومشاركة نحو 275 لاعباً ولاعبة في بطولة الدولة الفردية لاختراق الضاحية، معرباً عن سعادته بحضور الفعالية.
وقدم إيفورا المتوج بذهبيتي القفز الثلاثي والقفز الطويل في بطولة أوروبا التي استضافتها فلندا، علاوة على ذهبيتين أيضاً في بطولة الجامعات في صربيا 2009 و2011 في الصين وغيرها من الميداليات الملونة في بطولات عالمية، نصائح للاعبي ولاعبات الإمارات بقوله: «أنصح اللاعبين بالإصرار الشخصي على بلوغ الهدف المحدد وغرس الثقة في النفوس وتنفيذ تعليمات المدربين والعمل على كل ما يؤدي إلى النتائج الجيدة بالإصرار الشخصي وإدراك حقيقة أن التتويج بالألقاب لا يأتي عن طريق الأمنيات؛ بل الجهد والمثابرة والمواظبة على الحصص التدريبية والتركيز، إلى جانب التشجيع من الأسرة وفي هذا السياق، فإنني أشعر بالفخر لأن أسرتي كانت معي في كل لحظة لتشجيعي وتعزيز قدراتي.
وحول أسباب وجوده في دولة الإمارات قال إيفورا: «أرغب في زيارة المنشآت الخاصة باتحاد ألعاب القوى ولقاء أمينه العام لبحث إمكانية التعاون مستقبلاً والرغبة في الاستثمار».
مجموعة العلوان: رعاية الحدث واجب وطني

هنأ ماهر علوان المدير العام لمجموعة العلوان، الراعي الرسمي لبطولة الدولة الفردية لاختراق الضاحية، مجلس إدارة اتحاد الإمارات لألعاب القوى بقيادة الدكتور محمد عبدالله المر، رئيس مجلس الإدارة بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة الدولة الفردية لاختراق الضاحية أولى مسابقات الموسم الرياضي الجديد 2021- 2022، وأعرب عن سعادته بالنجاح الباهر الذي حققته انطلاقة نشاط «أم الألعاب»، مشيراً إلى أن الشراكة مع اتحاد ألعاب القوى تنطلق من قناعة المجموعة بواجبها الوطني تجاه المجتمع وفي إطار الشراكة والتعاون بين مؤسسات المجتمع كافة في القطاعين الحكومي والخاص بما يسهم في التنمية المجتمعية بصورة عامة وفي المجال الرياضي على وجه الخصوص، وشكر اتحاد القوى على ثقته بإسناد رعاية البطولة إلى المجموعة مهنئاً الفائزين في الفئات المختلفة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"