عادي

الإعدام لرجل أحرق زوجته خلال بث مباشر في الصين

13:39 مساء
قراءة دقيقة واحدة

عاقبت محكمة صينية رجلاً بالإعدام، بعدما أقدم على قتل زوجته السابقة العام الماضي، بإشعال النار فيها خلال بث مباشر لها على الإنترنت، ما تسبب في وفاتها، في حادثة سلطت الضوء على جرائم العنف المنزلي في البلاد، وفق ما نشرت وسائل إعلام أجنبية.
واعتادت الضحية، لامو التي تعيش في مقاطعة سيتشوان، بث مقاطع شاعرية لها على الإنترنت، حول حصاد الأعشاب في منطقتها، وتمتعت بشعبية كبيرة على تطبيق «دويين»، وهو نسخة شبيهة بتطبيق «تيك توك»، حيث حظيت بمتابعة الآلاف، وحصدت ملايين الإعجابات لعدم استخدامها مستحضرات التجميل في مقاطعها.
لكن في حياتها الواقعية، كانت مدونة الفيديو تكافح للهروب من معاملة زوجها تانج لو السيئة لها، واستغاثت بالشرطة والقضاء من أجل مساعدتها، قبل حصولها أخيراً على الطلاق في سبتمبر/ أيلول 2020.
وقرر الزوج السابق الانتقام من طليقته، وبينما كانت تقدم بثاً مباشراً على الإنترنت، اقتحم فجأة غرفتها، وسكب عليها البنزين وأشعل فيها النار، ما تسبب في حروق أصابت 90 % من جسدها، لم تتمكن من النجاة منها، فتوفيت بعد أسبوعين من الحادث.
وتسبب الحادث في غضب على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية، بشأن العنف ضد النساء، طالب معها الكثيرون بتشديد القوانين الرادعة لجرائم العنف المنزلي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"