عادي

شرطة أبوظبي تنفذ ملتقى «المبتعثين» الافتراضي للتبادل المعرفي

11:47 صباحا
قراءة دقيقتين
أبوظبي: «الخليج»
نفذت شرطة أبوظبي ملتقى المبتعثين الافتراضي عن بعد للتبادل المعرفي، وذلك ضمن الخطة السنوية لإدارة البعثات بقطاع الموارد البشرية لتعميم المعرفة وتبادل المعلومات الأكاديمية للمبتعثين بمجالات التخصص للطلبة الجدد بالتنسيق مع مختبر الذكاء
بالقيادة العامة.

وأكد العميد عثمان حاجي الخوري، مدير إدارة البعثات بقطاع الموارد البشرية بشرطة أبوظبي، حرص القيادة الشرطية على دعم وتشجيع العنصر الوطني وتمكينه من تحقيق النجاح والتميز في الدراسة ومجالات العمل إسهاماً في مسيرة البناء والتطوير والعمل على رفعة وشأن الوطن.

وأوضح أن الملتقى يأتي ضمن مبادرة «التبادل المعرفي» لنقل خبرات المبتعثين القدامى إلى زملائهم الجدد وعناصر الشرطة من مختلف القطاعات من خلال الدورات العلمية التخصصية والمبادرات والمحاضرات وورش العمل التي تعزز من المهارات الطلابية لتعميم المعرفة.

وحث المبتعثين الجدد على مواصلة مجهوداتهم المتميزة ليكونوا باجتهادهم وأخلاقهم ومعاملتهم خير سفراء يعكسون الصورة الحضارية الإيجابية للدولة وأصالتها المترسخة، داعياً إياهم للمزيد من الجهد للتفوق والنجاح ونهل العلم والمعرفة لتسهم في صقل خبراتهم وقدراتهم وتوظيفها في تعزيز وتطوير العمل الشرطي والارتقاء بالأداء المؤسسي.

وتضمن الملتقى ورشتين الورشة الأولى عن التجربة اليابانية وقدمها النقيب جمعة القايدي ونقل تجربة الابتعاث في اليابان وكيفية تعلم الثقافة اليابانية وأسسها ومسيرة إتقان اللغة والتحديات والصعوبات التي تواجه المبتعثين والاجتهاد في تعلم مقومات الحياة بشكل عام والإصرار والعزيمة على النجاح فضلاً عن الالتزام التام وتمثيل دولة الإمارات بصورتها المشرفة دوماً.

وشاركت شيخة النيادي وفاطمة النعيمي خريجات كلية فاطمة للعلوم الصحية في ورشة بعنوان «أهمية تخصص التمريض» وتحدثن عن التمريض الذي يعد من المهن الاستراتيجية والرئيسية في نظم الرعاية الصحية، وعن التحديات والمخاطر التي تتعرض لها فرق التمريض عند انتشار الأوبئة، ورحلة الصمود خلال جائحة كورونا والثبات في خط الدفاع الأول.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"