عادي

جيستن ميرام يعتزل اللعب مع المنتخب العراقي

16:56 مساء
قراءة دقيقتين
جستن ميرام
بغداد: زيدان الربيعي
قرر، جيستن ميرام، لاعب المنتخب العراقي الأول لكرة القدم اعتزال اللعب مع «أسود الرافدين»، بسبب شعوره بوجود فوارق مصطنعة بين اللاعبين الذين يلعبون في الدوري العراقي أو الدوريات العربية والمغتربين.
وقال ميرام، إن «المنتخب العراقي يجب أن يكون للاعب الأفضل والذي يقدم العطاء الجيد داخل الميدان»، منتقداً، «تقسيم لاعبي المنتخب العراقي إلى فئتين، فئة المحليين وفئة المغتربين»، مؤكداً، أن «هناك حالة فصل بين الفئتين، وهذا مؤشر سلبي يدفع ثمنه اللاعبون والمنتخب العراقي والجمهور المحب له».
وأوضح، أن «اللاعب المغترب إذا تأخر دقيقة واحدة عن التمرين يحاسب بشدة، بينما اللاعب المحلي إذا تأخر فلن يتعرض إلى المحاسبة أو التوبيخ وهذه تفرقة واضحة يشعر بها الجميع».
وتابع، «أنا أريد أن تسود العدالة بين الجميع وتزال الفوارق المصطنعة بين اللاعبين داخل منظومة المنتخب العراقي».
وأردف، «لم أشاهد منتخباً وطنياً في أي بلد يدار بهذه الطريقة البائسة».
وانتقد ميرام، الهولندي ديك أدفوكات، مدرب المنتخب العراقي الأول، مشدداً على أن «المدربين السابقين الذين أشرفوا على تدريب المنتخب العراقي منذ أن مثلته لأول مرة في عام 2014 سواء من العراقيين أو الأجانب هم أفضل بكثير من أدفوكات الذي لا يتحدث معي ولا يعرف أي شيء عني، وهو لا يصلح لتدريب المنتخب العراقي، وأنا أرغب بجلسة خاصة معه في حال قيامه باستدعائي مرة أخرى إلى صفوف المنتخب العراقي».
وختم بالقول، «أنا أفكر بالاعتزال الدولي في الوقت الحالي، لكن ربما يتغير هذا القرار وأعدل عنه في المستقبل إذا وجدت تحسناً في طريقة التعامل معي من أدفوكات أو غيره».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"