عادي

إطلاق جائزة «عون للخدمة المجتمعية» على مستوى الجامعات والمدارس

01:43 صباحا
قراءة 3 دقائق
هيئة الهلال الأحمر الإماراتي

أطلقت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، جائزة عون للخدمة المجتمعية في دورتها التاسعة، على مستوى جامعات ومدارس الدولة للعام الدراسي 2021 - 2022؛ وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر الهيئة في أبوظبي، بالتنسيق مع مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي ودائرة التعليم والمعرفة.

ويتناول موضوع الجائزة عدداً من المجالات الإنسانية والمجتمعية التي تخدم شرائح مهمة مثل الأسر المتعففة والأيتام وأصحاب الهمم وكبار السن وتبني أي مبادرات أخرى تخدم المجتمع؛ حيث تتنافس المؤسسات التعليمية في تحقيق هذه الأهداف من خلال تبني مبادرات تسهم في تعزيزها.

وأكد سالم الريس العامري، نائب الأمين العام للشؤون المحلية في الهيئة - في كلمته خلال المؤتمر الصحفي - اهتمام القيادة العليا للهيئة بتعزيز جانب المسؤولية المجتمعية لدى المؤسسات التعليمية كافة؛ لذلك تجد جائزة عون الدعم والمساندة من المسؤولين في الهيئة، باعتبارها إحدى المبادرات النوعية التي تسهم في غرس مفاهيم العمل التطوعي والإنساني والخيري بين الطلاب، وحثهم على مد يد العون والمساعدة للمحتاجين، وتأهيل المجتمع الطلابي للمساهمة الفاعلة في البرامج والأنشطة الإنسانية والخيرية.

وأشار إلى أهمية الدور الكبير الذي يضطلع به النشء والشباب في نهضة الدول وتقدمها، وقيادة المجتمعات الإنسانية نحو آفاق أرحب من التطور والازدهار، وقال: إن دولة الإمارات عملت منذ البداية على تهيئة المناخ الملائم للشباب لاكتشاف مواهبهم وتنميتها، وتسخير طاقاتهم فيما ينفعهم ويعود بالفائدة على أسرهم ومجتمعهم والإنسانية جمعاء.

وأكد العامري أن جائزة عون للخدمة المجتمعية تعزز روح الإبداع والمنافسة بين الطلاب، وتحفزهم على ارتياد مجالات العمل التطوعي والخيري، كما تسهم في تعميق مفهوم التحرك الذاتي واستقطاب الطلاب للمشاركة في الأنشطة المختلفة.

وأضاف: منذ العام الماضي حرصنا على توسيع نطاق الجائزة لتشمل أصحاب الهمم باعتبارهم شريحة مهمة في المجتمع والساحة الطلابية، ويمتلكون مهارات وقدرات يمكن توظيفها لخدمة العمل الإنساني والتطوعي بصورة عامة، كما تم رفع قيمة الجائزة إلى الضعف لتصبح 3 ملايين درهم، معرباً عن أمله في أن تكون الجائزة في دورتها التاسعة أكثر تميزاً وثراء في المشاركات والنتائج المرجوة.

وتقدم العامري بالشكر والتقدير لشركاء الهيئة في هذا الصدد، في مقدمتهم مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي ودائرة التعليم والمعرفة.

يذكر أنه تم تخصيص 30 ألف درهم، للمركز الأول بالنسبة للجائزة على مستوى الجامعات، و25 ألف درهم للمركز الثاني، و20 ألف درهم للمركز الثالث، وعلى مستوى المدارس تم تخصيص 25 ألف درهم للمركز الأول، و20 ألف درهم للثاني، و15 ألف درهم للمركز الثالث، وبالنسبة لرياض الأطفال تم تخصيص 15 ألف درهم للمركز الأول، و10 آلاف درهم للمركز الثاني، و8 آلاف درهم للمركز الثالث، إلى جانب 15 ألف درهم تم تخصيصها للمركز الأول على مستوى مراكز التأهيل، و10 آلاف درهم للمركز الثاني، و8 آلاف درهم للمركز الثالث.

إلى ذلك بلغ عدد أعضاء فرق الهلال الطلابي في مدارس الدولة خلال العام الماضي 1739 طالباً، ينتمون ل 239 مدرسة على مستوى الدولة، وبلغ عدد المدارس ورياض الأطفال التي شاركت في جائزة عون للخدمة المجتمعية في دورتها السابقة 191، وبلغ عدد أندية الهلال الطلابي التي تم تأسيسها في جامعات الدولة 7 أندية. (وام )

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"