عادي

خصم وإيقاف عن العمل لسيناتورة إيطالية لهذا السبب

20:37 مساء
قراءة دقيقة واحدة

روما- أ.ف.ب

تم تعليق عضو في مجلس الشيوخ الإيطالي عن العمل لمدة عشرة أيام، مع تقليص راتبها بعد دخولها المجلس في روما، الثلاثاء بدون شهادة صحية باتت إلزامية منذ 15 أكتوبر/تشرين الأول في جميع أماكن العمل. وستُحرم لاورا غراناتو- العضو في مجلس الشيوخ عن حزب «لالتيرناتيفا تشي» الصغير (هناك بديل) الذي شكله النواب المنشقون عن حركة 5 نجوم- من بدلها اليومي طوال فترة تعليق عملها.

ودخلت «بالاتسو ماداما» مقر مجلس الشيوخ، بعد ظهر الثلاثاء، رافضة تقديم شهادة صحية، للمشاركة في اجتماع لجنة الشؤون الدستورية بشأن هذه الشهادة.

وسمح لها حاجب بالدخول، لكنه أبلغ الرئاسة بالمخالفة فقررت معاقبتها. وقالت السيناتورة للصحفيين «الشهادة الصحية شهادة طاعة».

وأصبحت الشهادة الصحية التي تثبت أن حاملها تم تطعيمه أو شفي مؤخراً من «كوفيد-19» أو جاءت نتيجة فحصه سلبية، إلزامية منذ 15 من الجاري في جميع أماكن العمل في إيطاليا.

على الرغم من أن أكثر من 85% من الإيطاليين الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاماً قد تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح ما يجعلهم مؤهلين للحصول على الشهادة الصحية، يقدر بثلاثة ملايين عدد الموظفين غير المحصنين. والموظفون الذين يرفضون الامتثال للقواعد الجديدة مهددون بتعليق رواتبهم، وغرامة إذا تم ضبطهم في مكان عملهم بدون هذا المستند.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"