عادي

متفرعة من «دلتا»..بريطانيا تراقب متحورة جديدة لـ«كورونا»

22:45 مساء
قراءة دقيقتين

لندن - أ ف ب

أعلنت الحكومة البريطانية، الثلاثاء، أنها «تتابع من كثب» انتشار متحورة فرعية جديدة لفيروس كورونا، في ظل ارتفاع أعداد الإصابات في البلاد، لم يتبيّن حتى الآن إن كانت معدية بشكل أكبر.

والمتحورة «ايه واي فور بوينت تو» (AY4.2) متفرعة عن «دلتا» الشديدة العدوى، والتي ظهرت في البداية في الهند، وتسببت في ارتفاع تفشي الوباء أواخر الربيع وبداية الصيف.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية: «نحن نتابع المتحورة الجديدة من كثب ولن نتردد في اتخاذ إجراء إذا لزم الأمر». لكنه شدد على أنه «لا شيء يوحي بأنها تنتشر بسرعة أعلى».

ويأتي ذلك في وقت تسجل بريطانيا، عدداً متزايداً من الإصابات تجاوز 40 ألفاً يومياً، وهو معدل أعلى بكثير من المسجل في بقية أوروبا. وأحصت بريطانيا في الإجمال نحو 139 ألف وفاة جرّاء الوباء. ويعزو علماء تدهور الوضع الوبائي، لا سيما في صفوف المراهقين والشباب، إلى ضعف تطعيم القُصّر، وتقلص مناعة تطعيم الأكبر سناً في وقت مبكر جداً، ورفع التدابير الوقائية في إنجلترا في يوليو/ تموز الماضي. لكن مدير معهد علم الوراثة في جامعة كاليفورنيا فرانسوا بالو يرى أن المتحورة الجديدة: «ليست سبب الارتفاع الأخير في عدد الإصابات في المملكة المتحدة».

وأضاف الباحث: إن ظهورها لا يشكل «وضعاً مشابهاً لظهور المتحورتين ألفا ودلتا اللتين كانتا أكثر قابلية للانتقال (50 % أو أكثر) من جميع السلالات في ذلك الوقت». والمتحورة الجديدة غير موجودة تقريباً خارج بريطانيا، باستثناء ثلاث حالات سجلت في الولايات المتحدة، وعدد قليل في الدنمارك، واختفت هناك تقريباً منذ ذلك الحين. والعمل جار لاختبار مقاومتها للقاحات.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"