عادي

«حوارات دبي» تناقش دور الحكومات في تمكين الأجيال

في جلسة استعرضت منظومة تصميم وصناعة المستقبل
01:01 صباحا
قراءة دقيقتين
خلفان بلهول والمشاركون في الحوار

دبي:«الخليج»

نظمت مؤسسة دبي للمستقبل جلسة حوارية خاصة بعنوان «دور الحكومات في تمكين أجيال المستقبل» ضمن «حوارات دبي للمستقبل»، استضافت صوفي هاو مفوض أجيال المستقبل في ويلز، وخلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل.

وهدفت الجلسة التي أدارها باتريك نواك المدير التنفيذي لقطاع الاستشراف وتخيّل المستقبل في مؤسسة دبي للمستقبل، إلى تبادل الخبرات واستعراض أبرز المبادرات والخطط والاستراتيجيات الحكومية الهادفة إلى توفير مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمستقبلية على المستويين، المحلي والعالمي.

وأشارت صوفي هاو، التي تتمثل مسؤوليتها الرئيسية في دعم الجهات الحكومية في ويلز لضمان تعزيز الرفاهية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والثقافية للأجيال الحالية والمستقبلية وإعداد التقارير حول الإنجازات والأهداف المقبلة، خلال حديثها، إلى أهمية مشاركة الخبرات والتجارب الناجحة في مجال استشراف التحديات المستقبلية وإعداد خطط مستدامة لضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة بالتماشي مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وقالت إن هذه الجهود تهدف في المقام الأول إلى الارتقاء مستويات جودة الحياة لدى كل شرائح المجتمع، وقياس تحقيق هذه الأهداف من خلال مؤشرات شاملة تحدد أهم الجوانب التي يجب تطويرها خلال المرحلة المقبلة.

من جهته، قال خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، إن دبي تسير بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في الطريق الصحيح لتنفيذ رؤيتها المستقبلية المتفردة والقائمة على التفكير الإبداعي والمخاطرة المدروسة.

واستعرض خلال حديثه مختلف مبادرات ومشاريع المؤسسة المعنية بإشراك الجهات الحكومية والمجتمع في تصميم المستقبل، وتعميم ونشر الممارسات الناجحة في القطاعين الحكومي والخاص، على الصعيدين المحلي والعالمي، مؤكداً أن تصميم المستقبل يرتكز على الإنسان أولاً وأخيراً، وأن المهمة الرئيسية للتكنولوجيا الحديثة تتمثل في خدمة الناس وتسهيل حياتهم وضمان مستقبل أفضل لهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"