عادي

خالد بن محمد بن زايد يترأس اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة "أدنوك"

17:46 مساء
قراءة دقيقتين
خالد بن محمد
خالد بن محمد
خالد بن محمد
خالد بن محمد

أبوظبي: "الخليج"

ترأس سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك".

وخلال الاجتماع، الذي عقد في مقر أدنوك الرئيسي، اطلع سموه على خطط "أدنوك" لدعم مبادرة الإمارات الإستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي 2050، كما اعتمد خطط أدنوك لتطوير وإتاحة فرص جديدة في قطاع الطاقة الجديدة.

وناقش سموه واللجنة التنفيذية خلال الاجتماع خطط الشركة لتسريع وتيرة النمو الصناعي المحلي وتعزيز ريادة دولة الإمارات في مجال سلاسل القيمة الناشئة للوقود منخفض الكربون.

واطلع سموه واللجنة التنفيذية على التقدم المحقق في برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة، ودوره في دعم النمو الاقتصادي المستدام في الدولة. وأرست أدنوك عقوداً بأكثر من 40 مليار درهم خلال هذا العام، تم إعادة توجيه 64% من قيمتها للاقتصاد الوطني.

واستعرض سموه واللجنة التنفيذية خلال الاجتماع الإنجازات التي حققتها "أدنوك" مؤخراً، بما في ذلك الاكتتاب الأولي العام لشركة "أدنوك للحفر"، وطرح حصة من أسهم  "فرتيجلوب" للاكتتاب الأولي العام. وتم أيضاً خلال الاجتماع مناقشة

وأشاد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان بأداء أدنوك والإنجازات التي حققتها مؤخراً، معرباً عن ثقته في أن الشركة تتمتع بمكانة جيدة لمواصلة خلق القيمة على المدى البعيد ودفع جهود إمارة أبوظبي ودولة الإمارات لتحقيق أهدافها الاقتصادية الطموحة على مدى الخمسين عاماً القادمة.

وتعقد اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة أدنوك عدة اجتماعات على مدار العام  لمراجعة التقدم الذي أحرزته الشركة في تنفيذ أهدافها الاستراتيجية والمالية، بالإضافة إلى أدائها التشغيلي. وتماشياً مع استراتيجيتها لعام 2030، تعمل أدنوك على تعزيز مكانتها ضمن الشركات الأقل تكلفة في إنتاج النفط الخام في العالم والأقل كثافة في مستويات انبعاثات الكربون في العالم، وذلك في الوقت الذي تسعى فيه لرفع سعتها الإنتاجية من النفط الخام وتمكين  دولة الإمارات من تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز وتوسعة أعمالها في مجال التكرير والبتروكيماويات والغاز ودعم وتطوير قدراتها التجارية.

ويسهم توسعة أدنوك لأعمالها في مجال التكرير والبتروكيماويات والغاز في دفع النمو الصناعي في دولة الإمارات واستقطاب شركاء محليين ودوليين لتسريع عملية تطوير صناعة البتروكيماويات والمشتقات في أبوظبي، من خلال "تعزيز" المشروع المشترك بين أدنوك و"القابضة". إضافة إلى ذلك، تعمل أدنوك على تطوير محفظة أعمالها في مجال الهيدروجين الأزرق والأمونيا وتوسعة وتطوير قاعدة نشاطاتها التصنيعية في الرويس.

حضر الاجتماع الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، وسهيل محمد المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، وخلدون خليفة المبارك، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ"شركة مبادلة للاستثمار"، وجاسم الزعابي، رئيس دائرة المالية في أبوظبي، وأحمد علي الصايغ، وزير دولة.

 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"