عادي

رئيس جنوب إفريقيا يتوعد المتمردين في الموزمبيق

15:31 مساء
قراءة دقيقة واحدة
 رئيس جنوب إفريقيا

جنوب إفريقيا - أ ف ب
 تعهّد رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، الثلاثاء، بمطاردة الإرهابيين الذين يثيرون الرعب منذ أربع سنوات في مقاطعة كابو ديلغادو في شمال شرقي الموزمبيق المجاورة.
وعلى هامش الذكرى الـ 35 لرحيل أول رئيس للموزمبيق سامورا ماشيل الذي قضى في 1986 عندما تحطمت طائرته في منطقة جبلية في جنوب إفريقيا على الحدود بين البلدين، قال رامافوز:ا «لديّ رسالة لهؤلاء المتمردين. سنطاردكم».
وأضاف خلال حفل التأبين الذي شارك فيه نظيره الموزمبيقي فيليب نيوسي: «سنضمن أن تصبح الموزمبيق دولة لن تنشروا فيها العنف».
وكانت الدول الـ16 الأعضاء في مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية (سادك)، قررت قبل أسبوعين تمديد مهمتها إلى جانب الجيش الموزمبيقي في المنطقة، والتي كان مقرراً أن تنتهي منتصف الشهر الجاري.
وأسفر الهجوم الأخير الذي شنته هذه القوات الإقليمية ضد قاعدة للمتمردين عن مقتل 19 متطرفاً، بينهم زعيم محلي، وفقاً لـ«سادك».
وفي مطلع أغسطس/ آب الماضي، استعيد ميناء موكيمبوا دا برايا من المتطرفين الذين سيطروا عليه لمدة عام.
وكانت جماعات مسلحة تنشر الرعب منذ نهاية 2017 في مقاطعة كابو ديلغادو الغنية بالغاز الطبيعي، لكن التي يغلب الفقر على سكّ انها. وتقول منظمة «أكليد» غير الحكومية، إن أعمال العنف أسفرت عن مقتل أكثر من 3300 شخص غالبيتهم مدنيون، في حين تؤكد الأمم المتحدة أن أكثر من 800 ألف شخص نزحوا من مناطقهم.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"