عادي

لوحات فنية على رؤوس الزبائن في صالون هندي

14:15 مساء
قراءة دقيقتين
دابوالي - رويترز
في صالون صغير ببلدة دابوالي بولاية البنجاب الهندية، لم يعد قص الشعر مجرد تشذيب له أو أفراد طاقم جاهز للقيام بذلك، بل هي فرصة للحصول على بعض الأعمال الفنية المنقوشة على مؤخرة الرأس.
وذاعت شهرة الأخوان راجويندر وجورويندر سينج سيدو في ولايتهم، بعدما بات هذا الجزء الصغير من العالم شهيراً بإعطاء الثنائي الفرصة لزبائنهم لاختيار شكل لقصة الشعر من بين عدة صور.
وبدءاً من تاج محل، بقلاعه وأبراجه، وصولاً إلى صورة نابضة بالحياة لنجم البوب ​​مايكل جاكسون، يستخدم الأخوان مجموعة من أدوات التشذيب والمقصات والأقلام الرصاص، من بين أدوات أخرى للحصول على التفاصيل الدقيقة للقصات، وبشكل صحيح.
وقال الشقيق الأصغر راجويندر: «في البداية، اعتدنا أن نمنح أي شخص الفرصة للحصول على قصات شعر مجانية لنتمكن من ممارسة مهاراتنا من خلالها. في بعض الأيام اعتدنا التدرب حتى الساعة الثانية صباحاً، لأننا اعتدنا خلال النهار على إدارة الصالون لدينا بشكل طبيعي».
ويتقاضى الشقيقان اللذان يبلغان من العمر 29 و 31 عاماً، ما بين 20 إلى 30 دولاراً، مقابل قصة شعر مميزة، ويقولان إن لديهما خططاً لنقل أعمالهما إلى خارج الهند أيضاً.وبداية من طلبات الحصول على صور نجوم بوليوود إلى مشاهير الرياضيين وحتى تعبيرات «ميكي ماوس»، يشهد صالون الأخوين تدفقاً ثابتاً للعملاء الذين يرغبون في لفت الانتباه لأنفسهم في التجمعات، أو الفعاليات الاجتماعية، ولكنهم لا يريدون شيئاً يستمر لفترة طويلة، مثل الوشم التقليدي.
وقال دربار سينج أحد عملاء الصالون، مستعرضاً قصة شعره الجديدة: «حصلت على نقش لتاج محل اليوم. هذا الأثر جميل للغاية وسأظهر بين الجموع بهذا النقش».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"