عادي

«موارد الفجيرة الطبيعية» تستعرض 3 خدمات ذكيّة في «جيتكس»

16:16 مساء
قراءة دقيقتين
جيتكس 3

دبي: محمد الوسيلة


أكد المهندس علي قاسم مدير عام مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية ان ادارته ضمن مشاركتها في معرض جيتكس للتقنية 2021 تستعرض أحدث 3 خدمات ذكية وجديدة طورتها المؤسسة مؤخرا والتي تتمثل في تطبيق الخريطة الذكية، ومنصّة رؤيا الذكيّة، وخدمة تجربة الزيارة الافتراضية لاستكشاف مختبر الابتكار، مشيرا الى ان التطبيقات الذكية التي تبتكرها وتقدمها المؤسسة تستهدف تسهيل وتبسيط حزم خدماتها لقطاع الأعمال وأفراد المجتمع المعنيين بخدمات المؤسسة.
 أوضح ان تطبيق الخريطة الذكيّة لإمارة الفجيرة يشكل قاعدة بيانات رئيسية للمؤسسة تساعد على ادارة البيانات الجغرافية الخاصة بالإمارة تقنيا وتخدم الخريطة المؤسسة في عمليات الإشراف والمتابعة المستمرة لسير الأعمال في المنشآت التعدينية بمختلف مواقعها، حيث يتم تغذية الخريطة بشكل دوري بأحدث البيانات لتجسد بذلك الطابع الحقيقي للإمارة، كما تُتيح للطلبة والباحثين والمغامرين الفرصة للتعرّف على المواقع الطبيعية بالإمارة كالوديان والسدود والجبال والمنشآت التعدينية والمناطق السياحية البيئية.
وقدم قاسم ملامح لمنصّة رؤيا الذكية باعتبارها أداة بصرية ذكية لترقية سرعة استجابة اتخاذ القرار في الوقت المناسب، وتحتوي على الرسوم البيانية والخرائط التحليلية والمساهمة في احتساب المعاملات المنجزة وحركة النقل و التحليل السريع للعمليات الجارية لحظياً، تم تطويرها وفق متطلبات الأعمال التشغيلية للمؤسسة، بما يساهم في رفع كفاءة العمليات و تعزيز الابتكار و صناعة قرارات أكثر فاعلية قائمة على تحليل البيانات عبر شاشة ذكية واحدة.
وأشار الى ان الخدمة الثالثة تشارك لأول مرة في «جيتكس 2021» وتتمثل في توفّير المؤسسة عبر منصتها تجربة الزيارة الافتراضية لاستكشاف مختبر الابتكار حيث تُتيح التجربة الافتراضية فرصة التعرّف على زوايا المختبر الذي يأتي مواكباً للمتغيرات التكنولوجية المتسارعة استشرافا للمستقبل واستعداداً للخمسين القادمة حيث استقطب المختبر اهتماماً لافتاً منذ انطلاقته و حقق أكثر من 92 زيارة كونه أول مختبر في الإمارة يتضمن أحدث التقنيات المتخصصة والمبتكرة و يشمل حلولاً تقنية تسلط الضوء على تطوير آليات العمل و بناء اقتصاد قائم على المعرفة، و تتم الزيارة الافتراضية عبر بث حي بتقنية 360 و دعم فني على مدار الساعة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"