عادي

«نتفليكس» تفوز بلعبة الأرباح

01:36 صباحا
قراءة دقيقتين

سجلت «نتفليكس» Netflix أرباحاً أعلى بشكل حاد في الربع الثالث، بفضل قائمة أقوى من الأفلام والمسلسلات، بما في ذلك «لعبة الحبار» (سكويد جيم) «Squid Game»، الدراما الكورية البائسة التي تقول الشركة إنها أصبحت أكبر برنامج تلفزيوني لها على الإطلاق.

وقالت الشركة إن قاعدة مشتركيها نمت بنسبة 9% عن العام السابق، لتصل إلى 213.6 مليون، متجاوزة التوقعات.

وربحت الشركة 1.45 مليار دولار في الربع الثالث، أو 3.19 دولار للسهم، وهذا أعلى من 789.9 مليون دولار أو 1.79 دولار للسهم في الربع المقابل قبل عام.

نمت الإيرادات بنسبة 16% إلى 7.48 مليار دولار، فيما توقع المحللون، في المتوسط ​​، أرباحا تبلغ 2.56 دولار للسهم الواحد وإيرادات 7.48 مليار دولار.

ولم تذكر الشركة في بيان أرباحها الصحفي التداعيات المحيطة بعرض Dave Chapelle الخاص الأخير، والذي تم عرضه لأول مرة في وقت سابق من هذا الشهر بعد انتهاء الربع الثالث.

وقالت «نتفليكس» الجمعة إنها فصلت موظفا لكشفه معلومات مالية سرية حول ما دفعته مقابل فيلم تشابيل الكوميدي الخاص «The Closer»، والذي أدانه الموظفون وجماعات الدفاع باعتباره كارها «للمتحولين جنسيا».

وذكر بيان صادر عن «نتفليكس» أن موظفاً لم تذكر اسمه، قام بمشاركة «معلومات سرية وحساسة تجارياً خارج الشركة».

وعن لعبة الحبار، قالت الشركة إن حوالي 142 مليون أسرة حول العالم شاهدوا «Squid Game» في الأسابيع الأربعة الأولى من إطلاقه، مما يجعل البرنامج المصور باللغة الكورية «أكبر عرض تلفزيوني على الإطلاق» لعملاق البث.

وقالت Netflix إن نجاح البرنامج يمثل مثالاً على كيفية بناء «علاقات عميقة مع المجتمعات الإبداعية في جميع أنحاء العالم» لإنتاج برامج تلفزيونية وأفلام محلية في حوالي 45 دولة. وأوضحت في خطاب للمساهمين أعلنت فيه عن نتائج الربع الثالث، إن المسلسل المحدود، الذي يدور حول أشخاص مدينين في مسابقة قاتلة للحصول على جائزة نقدية، استحوذ على «روح العصر الثقافي».

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"