عادي

«وطني الإمارات» تختار «دو» شريكاً للانتقال إلى «دبي بالس»

15:56 مساء
قراءة 3 دقائق
دو

دبي: «الخليج»

أعلنت دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، عن اختيارها من جانب مؤسسة «وطني الإمارات»، برنامج التنمية الاجتماعية الهادف إلى تعزيز الهوية الوطنية ومفهوم المواطنة الصالحة في المجتمع المحلي، لتكون مزود الخدمات السحابية المفضّل لمساعدة المؤسسة على نقل تطبيقاتها ومراكز بياناتها إلى منصة دبي بالس، المبادرة المشتركة بين دبي الذكية ودو. وتهدف المؤسسة من خلال هذه الخطوة إلى ترحيل بياناتها وتطبيقاتها واستضافتها في البيئة السحابية الآمنة التي تتميز بها «دبي بالس»، إلى جانب الاستفادة من مجموعة متكاملة من الخدمات المدارة التي توفرها المنصة، حيث ستتولى دو مهمة مساعدة المؤسسة لتحقيق هذه الأهداف. وجرى الإعلان عن توقيع اتفاقية الشراكة الجديدة على هامش فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2021.
وقال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: «نجحت منصة دبي بالس منذ إطلاقها في تسهيل وصول الأفراد والشركات والجهات الحكومية إلى خدمات المدينة وبياناتها بفضل ما تتمتع به من مستوى عالٍ من الأداء والمرونة والأمان، كما أثبتت كفاءتها كنظام تشغيل رقمي يواكب متطلبات المستقبل ويلبي احتياجات كافة شرائح وفئات المجتمع. وبالنظر إلى ازدياد الطلب على المزايا والإمكانات التي توفرها السحابة في بيئات التشغيل المتطورة، نؤكد في دو التزامنا بدعم عملائنا في رحلتهم للانتقال إلى عالم الخدمات السحابية معتمدين في ذلك على مواردنا وخبراتنا الواسعة بما يضمن لهم تحقيق أهدافهم المنشودة. وتشكل شراكتنا مع مؤسسة وطني الإمارات، خطوة جديدة في إطار مساعينا وجهودنا لتمكين الشركات والمؤسسات الوطنية في رحلتها نحو مواكبة متطلبات التحول الرقمي. وستتيح لنا هذه الشراكة تزويد المؤسسة بقدرات وحلول سحابية مصممة خصيصاً لتبسيط العمليات وضمان الاستدامة التشغيلية على المدى الطويل».
وفي ظل الفوائد والميزات التشغيلية المستدامة التي تتمتع بها المؤسسات نتيجة التطورات والتحولات الرقمية، تسعى مؤسسة وطني الإمارات إلى تحقيق رؤيتها الرامية إلى تعزيز مرونة عملياتها والقدرة على التوسع وحماية أمن البيانات وتوفير التكاليف من خلال تنفيذ مبادرات الجديدة وترحيل خدمات تكنولوجيا المعلومات إلى السحابة. ولتحقيق هذه الأهداف وغيرها، تحتاج المؤسسة إلى خادم ملفات مستند إلى السحابة لتسهيل مشاركة المستندات بين المستخدمي، ومصادقة الملفات بشكل سلس للمستخدم وأجهزة الحاسوب وترخيص استخدامها في شبكة نطاق ويندوز، هذا بالإضافة إلى القدرة على تعيين سياسات الأمان وتطبيقها لجميع أجهزة الكمبيوتر، بما في ذلك تحديثات البرامج وعمليات التثبيت والتركيب.
ومن جهته قال ضرار بالهول الفلاسي، المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات: «بالنظر إلى أن منصة دبي بالس هي مبادرة مشتركة بين دبي الذكية ودو، فقد وقع اختيارنا على دو باعتبارها شركة وطنية رائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لمساعدتنا في رحلة نقل تطبيقاتنا وبياناتنا إلى المنصة السحابية. ونتطلع إلى الاستفادة من محفظة الخدمات المدارة المتكاملة التي توفرها منصة دبي للارتقاء بمستوى خدماتنا خلال السنوات القادمة، ويسعدنا التعاون مع دو لدعمنا في الحصول على الخدمات التي نحتاجها».
هذا وستعمل دو على تمكين مؤسسة وطني الإمارات من إطلاق رحلتها نحو عالم الخدمات السحابية من خلال التنفيذ السلس والسريع لعملية نقل خدماتها إلى سحابة دبي بالس، ما سيسهم في ضمان استمرارية الأعمال للمؤسسة واستفادة من محفظة خدمات مدارة متكاملة، والوصول إلى الشبكات والخدمات المطلوبة.
واستناداً إلى المتطلبات التي تحتاجها المؤسسة، ستقدم دو لمؤسسة وطني الإمارات ميزات منصة البنية التحتية كخدمة (IaaS) للاستفادة من خدمات الدليل النشط والخدمات المدارة الأخرى. وسيتم توفير هذه المزايا عبر منصة دبي بالس، التي تتميز بقابليتها للتطوير ومستواها العالي من الأمان واستضافتها في مراكز بيانات من المستوى الثالث في الإمارات العربية المتحدة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"