عادي

7.3 مليار أرباح «الإمارات دبي الوطني» في 9 أشهر بنمو 29%

أرباح الربع الثالث تقفز 61% إلى 2.5 مليار درهم
16:06 مساء
قراءة 5 دقائق
الإمارات دبي الوطني

دبي: «الخليج»

أعلن بنك الإمارات دبي الوطني عن تحقيق نتائج مالية قوية، حيق ارتفع صافي الأرباح خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2021، بنسبة 29% إلى 7.3 مليار درهم مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، وهو ما يعكس مستوى المرونة المالية الكبيرة للبنك ونجاح نهج أعماله المتنوع. وقفزت أرباح البنك في الربع الثالث 2021 بنسبة 61% إلى 2.5 مليار درهم، مقارنة مع 1.5 مليار درهم في الربع الثالث 2020.
وتمكن قوة الميزانية العمومية والربحية المرنة، المجموعة من تقديم الدعم إلى عملائها وتمكينهم من الاستفادة من التعافي الاقتصادي المستمر
وبقي إجمالي الأصول مستقراً عند 699 مليار درهم مع الحفاظ على قاعدة أصول قوية وكأكبر مقرض في دولة الإمارات، بلغت قروض العملاء 438 مليار درهم مع تسجيل أداء قياسي خلال الربع الثالث من ناحية نمو الطلب على القروض الشخصية وبطاقات الائتمان.
وشهد مزيج الودائع أعلى مستوى على الإطلاق لأرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير، حيث ارتفعت بواقع 30 مليار درهم من منذ بداية العام، وهو ما جعل المجموعة في وضع جيد جداً تحسباً لأي ارتفاع غير متوقع في أسعار الفائدة. وبلغ إجمالي الودائع 466.5 مليار ردهم بنهاية الفترة.
إعادة فتح الاقتصاد
وقدم البنك دعمه إلى أكثر من 127 ألف عميل بقيمة 10.7 مليار درهم، و تعكس الدفعات المؤجلة الدفع بقيمة 8 مليارات درهم الجهود الناجحة التي بذلتها المجموعة للتخفيف من وطأة التأثير المالي على العملاء والناتج عن جائحة كوفيد-19.
وقال هشام عبدالله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: «يشكل نمو الدخل والأرباح مؤشراً واضحاً على تحسن الظروف الاقتصادية في المنطقة. وتمكّنت دولة الإمارات من إعادة فتح الاقتصاد بالكامل، وذلك بفضل التعامل الناجح لقيادتنا الحكيمة ذات الرؤية الثاقبة مع الوباء، وهي اليوم في وضع جيد يتيح لها الاستفادة من النمو المتوقع في قطاع السفر الدولي.»

الصورة
القاسم


ركيزة أساسية
من جانبه، قال شاين نيلسون، الرئيس التنفيذي للمجموعة: «ساهم الانتعاش الاقتصادي القوي في زيادة الطلب غير المسبوق على قروض الأفراد. ولا تزال الميزانية العمومية المتنوعة وقاعدة رأس المال القوية تشكل ركيزة أساسية داعمة للمجموعة.. وتواصل المجموعة توسعها الدولي بافتتاح فروع إضافية جديدة في السعودية، والحصول على موافقة لافتتاح المزيد من الفروع في الهند، فضلاً عن تحقيق نتائج مالية قوية في تركيا. وتستمر المجموعة في تنويع نهج عملها، إذ إن دخل العمليات الدولية يشكل حالياً نسبة 36%.»

الصورة
نلسون

الأداء التشغيلي
 ارتفع إجمالي الدخل خلال الربع الثالث من العام 2021 بنسبة 7% عن الربع السابق ليصل إلى 5.8 مليار درهم نتيجة تحسن مزيج القروض والارتفاع الكبير في الطلب على بطاقات الائتمان والقروض الشخصية، والنمو في أرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير وارتفاع حجم مساهمة دينيزبنك. وانخفض إجمالي الدخل للتسعة أشهر 5% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق نظراً لأن زخم الدخل قد قابله انخفاض كبير في أسعار الفائدة.
وكانت النفقات لفترة التسعة أشهر الأولى أقل 2% مما كانت عليه في 2020، وهي لا تزال تخضع لرقابة جيدة، حيث كانت نسبة التكلفة إلى الدخل ضمن الحدود المستهدفة من قبل الإدارة.
وانخفضت مخصصات انخفاض القيمة للتسعة أشهر الأولى حتى تاريخه 42% إلى 3.7 مليار درهم نتيجة تحسن الظروف الاقتصادية وعلى خلفية تطبيق نهج تكوين المخصصات التحوطي في العام 2020.
القروض والودائع
نما صافي القروض في الربع الثالث 2021 بواقع 0.1 مليار درهم، نظراً لأن الطلب القوي على قروض الأفراد قد عوض إلى حد كبير انخفاض قروض الشركات بسبب سداد قروض الشركات وتأثير تحويل العملات الأجنبية الناتج عن دينيزبنك. ونمت قروض دينيزبنك بنسبة 10% بالعملة المحلية في العام 2021 وانخفضت بنسبة 8% بسبب تأثير تحويل العملات الأجنبية.
كما نمت الودائع بنسبة 2% في الربع الثالث 2021، فيما تم تحقيق نمو إضافي قدره 4 مليارات درهم في أرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير ونمو الودائع الثابتة، على خلفية حفاظ المجموعة على إمكانية الاستفادة من جميع مصادر التمويل.
السيولة
وحافظت السيولة على مركزها القوي، حيث بلغت نسبة تغطية السيولة 157.2% وانتهت نسبة القروض إلى الودائع عند 94%. وخلال فترة التسعة أشهر الأولى من العام 2021، تمكنت المجموعة من جمع التزامات دين ممتازة طويلة الأجل بمبلغ 21.9 مليار درهم مستفيدةً من التكلفة المنخفضة تاريخياً لتسهيلات التمويل لأجل.
وخلال الربع الثالث من العام 2021، ارتفعت نسبة القروض منخفضة القيمة بنسبة 0.1% لتصل إلى 6.2%، وأصبحت نسبة التغطية أقوى عند 126.7%، مما يشير إلى استمرار نهج المجموعة التحوطي تجاه إدارة مخاطر الائتمان. وكما في 30 سبتمبر 2021، بلغت نسبة الشق الأول من الأسهم العادية في المجموعة 16.1% ونسبة الشق الأول 18.1% ونسبة كفاية رأس المال 19.2%.
الأعمال المصرفية للأفراد والثروات
 حققت الإدارة أداءً قياسياً خلال الربع على صعيد منتجات قروض الأفراد، حيث كانت أعمال بطاقات الائتمان وقروض الأفراد أعلى بكثير من مستويات ما قبل الوباء. ولايزال زخم الأعمال القوي المتمثل في أرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير منخفضة التكلفة ودخل الرسوم يواصل نموه ويتم حالياً إجراء 98% من جميع المعاملات خارج الفروع ويستخدم 78% من عملاء الأعمال المصرفية للأفراد وإدارة الثروات القنوات الرقمية بشكل نشط. وتم افتتاح فرع إكسبو 2020 دبي، الذي يضم منطقة الخدمات المصرفية المستقبلية، ويعرض الرؤية الطموحة للمجموعة لمستقبل الخدمات المصرفية حول العالم.
الأسواق العالمية والخزينة
وحققت إدارة الأسواق العالمية والخزينة أداءً قوياً لفترة التسعة أشهر المنتهية في سبتمبر من العام 2021، حيث ارتفع صافي دخل الفائدة بنسبة 56%، مدعوماً بزيادة في صافي دخل الفائدة نتيجة كل من عمليات التحوط والاستثمارات المصرفية.
وتمكن مكتب التمويل للمجموعة من جمع التزامات دين بمبلغ 2.2 مليار دولار من خلال عمليات الطرح الخاص بآجال استحقاق تصل لغاية 20 عاماً، والتزامات دين بقيمة 750 مليون دولار لمدة 5 سنوات من خلال عمليات الطرح السيادي العام، وكذلك إصدار سندات الشق الأول إضافية بمبلغ 750 مليون دولار، كما ساعد المكتب المجموعة في إصدار قرض مشترك لمدة 3 سنوات مرتبط بالحوكمة البيئية والمجتمعية والمؤسسية بقيمة 1.75 مليار دولار.
وتمكنت إدارة الأسواق العالمية والخزينة من إصدار أول سند للمجموعة ذات سعر فائدة مرجعي بديل، مما يشير إلى جاهزيتها للتحول العالمي إلى المؤشرات الجديدة.
الإمارات الإسلامي
وقفز صافي ربح مصرف الإمارات الإسلامي 358% إلى 804 مليون درهم لفترة التسعة أشهر الأولى من العام 2021 نتيجة تحسن الدخل غير الممول والانخفاض الكبير في تكلفة المخاطر، وهو ما يعكس تحسن بيئة الأعمال. وانخفضت مخصصات انخفاض القيمة 83% إلى 186 مليون درهم.
وارتفعت الأرباح التشغيلية 28% وبلغ صافي هامش معدل الربح 2.59%، وذلك في أعقاب استقرار أسعار معدلات الربح في التسعة أشهر الأولى من عام 2021
وحافظ البنك على إجمالي أصول عند 66 مليار درهم ليعكس بذلك قاعدة الأصول القوية، وبلغت الأنشطة التمويلية المدينة 42.4 مليار درهم، مرتفعةً 4% فيما بلغت ودائع المتعاملين 48.9 مليار درهم، مرتفعة 4% عن العام 2020.
دينيزبنك
وبلغ إجمالي الدخل في دينيزبنك 4.9 مليار درهم، وهو ما يمثل 28% من إجمالي دخل المجموعة. وساهم دينيزبنك بمبلغ 1.518 مليار درهم أو 21% في صافي أرباح المجموعة، وتشكل الأصول البالغة 125 مليار درهم 18% من إجمالي أصول المجموعة. وتلقى فرع الهند موافقة على توسيع نطاق حضوره في الهند لفرعين إضافيين في جوروجرام وشيناي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"