عادي

مؤتمر الأمراض المُعدية في دبي من 21 إلى 23 أكتوبر

19:39 مساء
قراءة دقيقتين

دبي: «الخليج»

انطلقت في دبي فعاليات الدورة الخامسة لمؤتمر الأمراض المُعدية في الشرق الأوسط، 21 أكتوبر، وتركز دورة هذا العام على آخر مستجدات فيروس «كورونا»، وأحدث الدراسات العلمية المتعلقة بالوباء.

كما يناقش نخبة من الأطباء المتخصصين، أبرز التحديات في الأمراض المُعدية والتجارب السريرية الحديثة التي توفر الأدلة الإرشادية الإكلينيكية، لتوجيه المتخصصين في مجال الرعاية الصحية.

وتبدأ فعاليات المؤتمر بالكلمة الرئيسية تقدمها الدكتورة فريدة الحوسني، المتحدثة الرسمية عن القطاع الصحي في دولة الإمارات.

وتشمل فعاليات المؤتمر المحاضرات العلمية الفعلية والرقمية، وجلسات النقاش بين المتخصصين في آخر التطورات عن الأمراض المُعدية، ومنها آخر المستجدات عن الفيروس، واللقاحات للأطفال والبالغين، وتشخيص الأمراض المُعدية، وفيروس نقص المناعة البشرية، وبرامج الإشراف على استخدام مضادات الميكروبات، والوقاية ومكافحة الأمراض المُعدية، مع عدد من أبرز المواضيع في هذا المجال.

كما تركز المواضيع المطروحة عن الفيروس، على جهود القطاع الصحي الإماراتي خلال الوباء العالمي، والتحديثات عن لقاحات الأطفال ضد الفيروس، والصحة النفسية للعاملين في القطاع الصحي خلال الجائحة، وإدارة المنظمات الصحية العالمية للأوبئة، وآخر المستجدات عن العلاجات واللقاحات للفيروس، والخطط لمواجهة المتغيرات الجديدة والتكيف مع الوضع الطبيعي الجديد في العام الثاني للوباء، وأهمية مراقبة تحورات فيروس كورونا، وانتشار البكتيريا المعوية المقاومة لمضادات كاربابينيم الحيوية وعلاجها في الإمارات، والالتهابات البكتيرية التي يصاب بها بعض مرضى كورونا.

وقالت الدكتورة بدرية الحرمي، استشارية الصحة العامة، نائبة رئيس جمعية الامارات للصحة العامة «تجمع الدورة الخامسة للمؤتمر، مجموعة من الخبراء المتخصصين، لمناقشة أبرز المواضيع المستجدة المتعلقة بهذا المجال. ويمثل تركيز المؤتمر على آخر المستجدات أهمية بالغة، حيث لاتزال مختلف أنحاء العالم تحت تأثير تداعيات هذا الوباء، ما يشكل تحدياً كبيراً للموارد الاجتماعية والاقتصادية والنفسية للمجتمعات. كما أن هناك ضرورة لمناقشة تأثير مواجهة الوباء العالمي في الصحة النفسية للعاملين في قطاع الرعاية الصحية، حيث أظهرت الدراسات انتشار مشاكل نفسية تشكل عبئاً على العاملين في هذا القطاع».

وأضافت «يجب على الجهات الصحية أن تولي الاهتمام المبكر للصحة النفسية للعاملين بهذا القطاع، والعمل على تعزيز البرامج والخطط الهادفة إلى دعم احتياجاتهم، سواء خلال هذه الأزمة أو بعدها، من أجل دعم التطوير والتكامل في هذا القطاع لتلبية متطلبات المجتمع».

فيما، أعربت الدكتورة دعاء سعيد، المديرة العامة لشركة «معرفة» المنظمة للمؤتمر، عن فخرها بعقد الدورة الخامسة لهذا الحدث الرائد الذي يهدف إلى المساهمة بشكل فعال في تعزيز برامج مكافحة الأمراض المعدية وسبل الوقاية منها.

وأضافت «المحاضرات العلمية والجلسات النقاشية التفاعلية خلال فعاليات المؤتمر، تضيء على آخر المستجدّات في مكافحة الفيروس واللقاحات، بجانب المواضيع المتعلقة بتشخيص ومكافحة الأمراض المعدية وسبل الوقاية منها، مع التركيز على تعزيز جودة رعاية المرضى والحفاظ على سلامتهم».

وتضم قائمة المتخصصين المشاركين: الدكتورة فريدة الحوسني، والدكتورة ندى المرزوقي، مديرة الصحة العامة والوقاية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، والدكتورة بدرية الحرمي، والدكتورة ليلى الجسمي، والدكتورة نوال الكعبي، وعادل الصياد، والدكتورة إيمان مقدس، والدكتور زيد الهنائي، والدكتور ديونيسيوس نيوفيتوس، والدكتور جورج زانيل، والدكتورة مادونا مطر، والدكتورة سوزانا إسبوزيتو.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"