عادي

مجلس جامعة الإمارات يبحث مواءمة استراتيجيتها مبادئ الخمسين

17:26 مساء
قراءة دقيقة واحدة
خلال الاجتماع
العين:
«الخليج»
استعرض مجلس جامعة الإمارات الأربعاء، مواءمة استراتيجيتها مع المبادئ التوجيهية العشرة لدولة الإمارات، للخمسين سنة القادمة من التنمية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وسبل الارتقاء بمكانتها في التصنيفات الوطنية والإقليمية والدولية، خلال اجتماعه الثاني للعام الأكاديمي 2021 / 2022، برئاسة زكي أنور نسيبة، المستشار الثقافي لصاحب السموّ رئيس الدولة، الرئيس الأعلى للجامعة.
استهل نسيبة، الاجتماع بتهنئة مريم المهيري، نائبة رئيس المجلس، على تعيينها وزيرة للتغير المناخي والبيئة، فضلاً عن مهامها في الشؤون المائية والأمن الغذائي. وأشار إلى أن توحيد المهام يحقق ترابط الاستدامة ويضع الإمارات، في طليعة الدول المتقدمة في المجالات ذات الصلة.
وأكد أن جناح جامعة الإمارات في «إكسبو» يحظي بإقبال كبير للغاية، ويشهد يومياً زيارات مكثفة من مختلف الفئات من الدولة والعالم.
وقدم الدكتور طارق بن هندي، رئيس لجنة التدقيق والمخاطر، تقريراً يتضمن توصيات عن السياسات المالية للجامعة، التي تتوافق مع المعايير المحاسبية الدولية للقطاع العام، ومعايير المحاسبة على أساس الاستحقاق للحكومة الاتحادية.
وأشار المجلس إلى أن اعتماد التقرير وتوصياته، من شأنه أن يضمن توافق المهام المالية للجامعة مع الممارسات والمعايير المحاسبية الدولية.
وفي سياق متصل، وتماشياً مع مسؤولياته عن الرقابة الائتمانية، اطلع المجلس على الأداء المالي للجامعة، مقابل الميزانية المعتمدة للربع الثالث. كما اطلع على التقرير السنوي للجامعة 2019، ووافق على نشره، حيث يقدم بيانات موثوقة إلى أصحاب المصلحة المعنيين، وأدلة على كيفية استخدام الجامعة لمواردها لتحقيق رسالتها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"