عادي

مدن صينية تفرض قيوداً جديدة لمواجهة كورونا

12:21 مساء
قراءة دقيقة واحدة
بكين - رويترز
تتأهب مناطق في شمال الصين لمزيد من قيود مكافحة فيروس كورونا، بسبب موجة من الإصابات تثير مخاوف من تفش أوسع نطاقاً، وطبقت ثلاث مناطق إغلاقات، في حين أوقفت بعض المدارس الدراسة، وأرجأت شركة لصناعات الطيران والفضاء العمل على مشروع صاروخ.
وأظهرت بيانات من اللجنة الصينية، للصحة، الخميس تسجيل 13 إصابة جديدة محلية، ما رفع إجمالي عدد الإصابات منذ 16 أكتوبر/ تشرين الأول إلى 42 حالة.وامتدت البؤرة الجديدة التي تشمل بالأساس الشمال والشمال الغربي للبلاد إلى العاصمة بكين وإقليم خبي المجاور، حيث تعهد المسؤولون بفرض إجراءات صارمة لمكافحة التفشي، فيما يكثفون الجهود للاستعداد للألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2022 في فبراير/ شباط المقبل، وسُجلت حالة محلية واحدة في بكين يوم 19 من الشهر الجاري كانت الأولى منذ أغسطس/ آب الماضي.
وسُجلت حالتان محليتان دون أعراض في شينجتاي بإقليم خبي التي تبعد مسافة تقطعها السيارة في ست ساعات عن مدينة تشانججياكو التي تستضيف الألعاب الأولمبية مع بكين. وفي لانتشو شمال غربي الصين، حيث سُجلت تسع حالات محلية الأسبوع الماضي، أغلقت مدارس أبوابها.
وقالت شركة صناعات الطيران والفضاء «إكسبيس» المدعومة من الحكومة، إنها أرجأت العمل في مهمة تتضمن الصاروخ «كوايشو 1-إيه» في جيوتشوان، حيث تطلق البلاد الصواريخ بصورة متكررة، في إطار جهود السيطرة على الجائحة. وطُلب من الموظفين الدخول في «شبه إغلاق» وتجنب الاتصال بالعالم الخارجي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"