عادي

مصرع 82 حوثياً بغارات للتحالف.. و«بالستي» يستهدف مأرب

01:18 صباحا
قراءة دقيقتين

عدن:«الخليج»

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس الأربعاء، مقتل 82 عنصراً من ميليشيات الحوثي، في غارات جوية خلال 24 ساعة على منطقتين قرب مدينة مأرب الاستراتيجية، فيما استهدفت الميليشيات الانقلابية حياً سكنياً قرب معسكر الصحن شمالي المدينة بصاروخ باليستي، ما أدى إلى إصابة 15 مدنياً، بالتزامن مع معارك عنيفة بين الجيش اليمني والمقاومة الشعبية من جهة، والميليشيات الحوثية من جهة أخرى.

وقال التحالف إنه نفذ «26 عملية استهداف» في منطقتي الكسارة والجوبة ما أدى إلى «تدمير 11 من الآليات العسكرية ومقتل أكثر من 82 عنصراً إرهابياً»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية «واس».

في الأثناء، كبدت قوات الجيش الوطني اليمني، المسنودة بالمقاومة الشعبية، ميليشيات الحوثي خسائر جديدة في جبهة الكسارة، شمال غربي مأرب.

وأوضح مصدر عسكري أن قوات الجيش الوطني رصدت مجاميع حوثية، حاولت التسلل إلى بعض المواقع العسكرية في جبهة الكسارة، فأوقعتها بين قتيل وجريح.

وأضاف أن قوات الجيش الوطني استعادت جميع الأسلحة الخفيفة وكميات الذخائر التي كانت بحوزة عناصر الميليشيات.

وبيّن المصدر أن مدفعية الجيش شنت قصفاً مركّزاً استهدف تحركات العدو على امتداد الجبهة وتكبّدت على إثره الميليشيات خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

على صعيد آخر أطلقت قوات الجيش والمقاومة، صباح أمس، عملية عسكرية كبيرة وسيطرت على عدة مواقع في مديرية عسيلان غربي محافظة شبوة، شرقي اليمن.

وقال عبدالله أبوبكر بارحمة مدير عام مكتب الإعلام في المحافظة: «إن الأخبار القادمة من مديرية عسيلان مبشرة»، وسط أنباء عن استعادة عدة مواقع، سيطرت عليها ميليشيات الحوثي قبل عدة أسابيع.

من جانبه ذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية أن «قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية شنت، صباح أمس الأربعاء، هجوماً مباغتاً على مواقع تتمركز فيها الميليشيات الحوثية غربي محافظة شبوة».

وأفاد مصدر محلي ل «الخليج» بأن قوات أمن الجيش الوطني وأجهزة الأمن بمساندة رجال القبائل، هاجمت، أمس، مواقع ميليشيات الحوثي في مديرية «عسيلان»، بعد أسابيع من سيطرة ميليشيات الحوثي على مديريات بيحان الثلاث (عسيلان وبيحان وعين).

وأوضح أن قوات الشرعية تمكنت خلال هجومها من استعادة السيطرة على معسكر اللواء 163 وجبل السويداء مركز منطقة السليم، فيما تواصلت، نهار أمس، المواجهات في بلدة (العكدة) التابعة لمنطقة الصفراء، وفرضت عليها حصاراً من ثلاث جهات بهدف قطع الخط الرابط بين منطقتي (السليم) و(الصفراء).

وأفاد مصدر قبلي آخر في وقت متأخر، مساء أمس، بأن قوات الشرعية استعادت معسكر اللواء 163 وجبل السويدا ومركز السليم ونقطة العلم وجبل الاريلات ومنطقة العكدة، غير أن ذلك لم يتأكد بعد من مصادر عسكرية في الجيش اليمني.

وأضاف المصدر القبلي أن عشرات من مسلحي ميليشيات الحوثي وقعوا في الأسر.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"