عادي

«أبوظبي العالمي» عضو في «الخصوصية العالمية»

01:46 صباحا
قراءة دقيقتين

أبوظبي: «الخليج»

أصبح مكتب حماية البيانات في سوق أبوظبي العالمي، عضواً معتمداً في جمعية الخصوصية العالمية، حيث قامت اللجنة التنفيذية للجمعية بالإعلان عن ذلك في الجلسة المغلقة للجمعية العامة الثالثة والأربعين التي تنعقد حالياً في المكسيك.

تعد جمعية الخصوصية العالمية، المؤتمر الدولي لمفوضي حماية البيانات والخصوصية سابقاً، المنتدى العالمي الأول لحماية البيانات وسلطات الخصوصية، والتي تضم أكثر من 130 سلطة حماية بيانات من جميع أنحاء العالم، بعد انعقادها لأول مرة في عام 1979.

وقال ظاهر بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل لدى سوق أبوظبي العالمي: «عند إصدار لوائح حماية البيانات في عام 2021 من قبل مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، ومن خلالها تم إنشاء مكتب حماية البيانات في سوق أبوظبي العالمي، صرحنا بأننا ملتزمون بتبني أفضل الممارسات في القطاع التنظيمي بالتماشي مع اللوائح والقوانين العالمية - وهذا ما نفتخر بتطبيقه الآن».

وقال سامي محمد، مفوض حماية البيانات في سوق أبوظبي العالمي: «بعد إصدار وتشريع اللوائح الجديدة لحماية البيانات، ونظراً لتطبيق أفضل الممارسات العالمية لحماية البيانات بالسوق، أصبح مكتب حماية البيانات عضواً معتمداً في جمعية الخصوصية العالمية، فقد شاركتُ شخصياً بصفة "مراقب" نيابةً عن سوق أبوظبي العالمي منذ الاجتماع التاسع والثلاثين لجمعية الخصوصية العالمية في هونغ كونغ في عام 2017».

وأضاف: «تهدف قوانين حماية البيانات والخصوصية إلى تحقيق التوازن بين حقوق الأفراد وأهداف الأعمال بالسوق. حيث تؤكد عضويتنا في جمعية الخصوصية العالمية على مكانة سوق أبوظبي العالمي بين النظراء الدوليين الرئيسيين ومنظمي حماية البيانات والخصوصية، وتعزز التزامنا بحماية البيانات الشخصية وحماية حقوق الأفراد».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"