عادي

«بريك بلك» يتماشى مع أهداف «الخمسين» في خلق اقتصاد ديناميكي

مشاركة خبراء ومختصين من جميع أنحاء العالم
17:50 مساء
قراءة 3 دقائق
دبي:
«الخليج»
انسجاماً مع أهداف «مشاريع الخمسين»، يحاول القائمون على فعاليات «بريك بلك» المساهمة في خلق اقتصاد ديناميكي في الإمارات، تمتد نتائجه الإيجابية لتشمل منطقة الشرق الأوسط ككل، حيث من المقرر أن يعقد مؤتمر ومعرض «بريك بلك الشرق الأوسط» يومي 1و2 فبراير 2022 في مركز دبي التجاري العالمي.
وقال بن بلامير، مدير الفعاليات في «بريك بلك الشرق الأوسط»: «عاماً بعد عام، يحظى مؤتمر ومعرض«بريك بلك الشرق الأوسط» بدعم الوزارات والمؤسسات الحكومية الرئيسية في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط. ويتميز الحدث بقدرته على تسهيل إبرام عقود كبرى يمكن أن تعزز اقتصاد دولة الإمارات الذي رسخ مكانته بناتج محلي إجمالي بلغ 357,045 مليون دولار في عام 2020. وسيعقد الحدث هذا العام أيضاً برعاية وزارة الطاقة والبنية التحتية في دولة الإمارات، التي تعمل بلا كلل لضمان حفاظ الدولة على مكانتها الرائدة في العديد من المؤشرات العالمية».
وأضاف بلامير: «من أهم ما يميز نسخة 2022 من مؤتمر ومعرض«بريك بلك الشرق الأوسط» أنه تم توقيته بشكل مثالي ليتزامن مع إكسبو 2020 دبي الذي يشهد مشاركة خبراء ومختصين من جميع أنحاء العالم ويسهم في تعزيز فرص النمو. ونحن نتوقع بالفعل فرصاً أكبر لتعزيز السوق خلال وبعد إكسبو 2020 دبي، فوفق دائرة التنمية الاقتصادية في دبي (اقتصادية دبي) فمن المتوقع أن يتسارع نمو دبي إلى 3.4% في 2022 نتيجة استضافة إكسبو 2020. ونحن واثقون من أن قطاع البضائع السائبة والمعدات الثقيلة للمشاريع الكبرى سيسهم في هذا النمو. وبصفته الفعالية الوحيدة المخصصة لقطاع شحن البضائع ومعدات المشاريع في المنطقة، ستكون النسخة المقبلة من مؤتمر ومعرض «بريك بلك الشرق الأوسط» القادمة مساهماً رئيسياً في التقدم الاقتصادي لدولة الإمارات والمنطقة بشكل عام من خلال مساعدة القطاع على عقد صفقات تجارية قيمة».
يحظى الحدث بدعم عدد من اللاعبين الرئيسيين من ضمنهم موانئ إقليمية قيادية مثل دي بي ورلد - الميناء المضيف - وشركاء مثل موانئ أبوظبي، إضافة إلى كبرى شركات الشحن مثل «البحري» للخدمات اللوجستية، و«سي إم إيه سي جي إم»، و«هاباج لويد»، و«مايرسك»، و«شركة البحر الأبيض المتوسط للملاحة»، ومجموعة «الفارس»، و«مامويت»، ومجموعة «فولجا دنيبر»، و«ميكو» للخدمات اللوجستية، وغيرها.
وقالت ليزلي ميريديث، مديرة التسويق في «بريك بلك» للفعاليات والإعلام: «بصفته الحدث الوحيد في المنطقة المخصص لقطاع شحن البضائع السائبة والمعدات الثقيلة للمشاريع الكبرى، أصبح «بريك بلك الشرق الأوسط» وجهة مفضلة للخبراء والمبتدئين في الصناعة للتعرف إلى مختلف عمليات القطاع وأحدث توجهات السوق. وبينما نواصل العمل على تسهيل عقد الشراكات بين العاملين في القطاع، فإننا نعمل لتحقيق الهدف الأكبر المتمثل في الازدهار الاقتصادي لدولة الإمارات والمنطقة بشكل عام، بدعم من المبادرات الرئيسية التي نطلقها لتحقيق هذا الهدف».
وأضافت ميريديث: «تسهم المبادرات الاستراتيجية التي يتم إطلاقها خلال «بريك بلك الشرق الأوسط» في معالجة نقاط الضعف في قطاع شحن البضائع السائبة والمعدات الضخمة والرافعات الثقيلة للمشروعات الكبرى على المديين القصير والطويل، حيث يتم اختيار موضوعات المؤتمر بمساعدة المجلس الاستشاري في المنطقة وأبحاث العملاء لتقديم ما يحتاجه القطاع في الوقت الحالي. وعلى المدى الطويل، فقد استثمرنا بقوة في«يوم التعليم» لاستقطاب كفاءات ومواهب جديدة إلى القطاع».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"