عادي

بيونج يانج تتهم واشنطن بازدواجية المعايير بشأن تجارب الصواريخ

الأمريكيون والأوروبيون يدينون تجربة إطلاق باليستي من غواصة
01:06 صباحا
قراءة دقيقة واحدة
كوري جنوبي يشاهد على التلفاز خبراً عن إطلاق بيونج يانج صاروخاً باليستيا من غواصة(أ.ب)

اتهمت بيونج يانج، أمس الخميس، الولايات المتحدة ب«ازدواجية المعايير» بشأن تجارب الأسلحة، غداة اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي حول هذه المسألة.

وأطلقت بيونج يانج صاروخاً باليستياً استراتيجياً جديداً بحر أرض (إس إل بي إم) الثلاثاء في أحدث تجربة في سلسلة من الاختبارات الجديدة، ما دفع الأمم المتحدة إلى عقد اجتماع بطلب من واشنطن ولندن وباريس.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية، إن الاختبار لم يستهدف الولايات المتحدة وأجري «من أجل الدفاع عن البلاد فقط». وأضاف المتحدث في بيان: «لذلك لا داعي لأن تشعر الولايات المتحدة بالقلق بشأن الإطلاق التجريبي للصاروخ». وأضاف أن انتقادات الولايات المتحدة لبيونج يانج بشأن «تطوير واختبار إطلاق نظام الأسلحة نفسه الذي تمتلكه الولايات المتحدة أو تطوره، هو تعبير واضح عن ازدواجية المعايير». وأكد أن هذا الأمر «لا يؤدي سوى إلى تعزيز شكوكنا» بشأن صدق تصريحات الولايات المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيرلندا وإستونيا دانت في تصريحات منفصلة مساء أول أمس الأربعاء في الأمم المتحدة، تجربة إطلاق صاروخ باليستي كوري شمالي من غواصة، لكنها أكدت أن بيونج يانج أحرزت تقدماً في برامج أسلحتها من دون أن تتحدث عن عقوبات جديدة.

وكان سفراء الدول الغربية دانوا أمام وسائل الإعلام قبل اجتماع مغلق لمجلس الأمن، تجربة إطلاق الصاروخ، معتبرين أنها «استفزاز» جديد. وبدون أن يتحدثوا عن تحرك مشترك لمجلس الأمن، واكتفوا بالدعوة إلى احترام العقوبات الدولية المفروضة على بيونج يانج.

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"