عادي

قمة شباب الأهلي والجزيرة «المونديالي» بصافرة تركية

يوم تاريخي جديد في كرة الإمارات
00:05 صباحا
قراءة 3 دقائق
من لقاء سابق بين الجزيرة وشباب الأهلي

إعداد: علي نجم

سيكون اليوم (22 أكتوبر 2021) يوماً تاريخياً جديداً في كرة قدم الإمارات، حين سيحضر الحكم الأجنبي من جديد في ملاعبنا بعد غياب أكثر من 30 عاماً مع تعيين الحكم الدولي التركي شاكير حكماً لمباراة الجزيرة وشباب الأهلي التي سيحتضنها استاد راشد اليوم في ختام الجولة السابعة من دوري أدنوك للمحترفين.

وستحظى قمة بأهمية كبيرة، قياساً لأهمية الحدث وتواجد حكم «عالمي» بقيمة شاكير، بينما لن تقل مباراة الشارقة وضيفه النصر قيمة وأهمية، نسبة لرغبة الرباعي في الدخول بقوة دائرة المنافسة على اللقب، في حين سيسعى عجمان إلى تكملة رحلة التميز التي بدأها في الجولات السابقة.

شباب الأهلي- الجزيرة

سيكون حكم مباراة اليوم بين شباب الأهلي والجزيرة هو الحدث الأبرز في استاد راشد؛ حيث سيخوض الفريقان مباراة من أجل تحديد المسار.

وسيدخل الفريقان بعيداً عن هوية الحكم، بطموح الانتصار وكسب العلامة الكاملة التي تضمن للفائز بها، فرصة تضييق الفارق عن العين الذي واجه الوصل، أمس.

ويمني شباب الأهلي النفس بالعودة سريعاً إلى سكة الانتصارات، والبحث عن تعويض الخسارة المفاجأة التي مني بها أمام الوصل في زعبيل، ليتوقف عداد نتائج الفريق الإيجابية محلياً مع المدرب المهندس مهدي علي.

ولم تقتصر خسارة الفريق الأحمر على ضياع النقاط الثلاث، والتراجع إلى المركز الرابع في جدول الترتيب؛ بل مني بضربة مؤلمة عقب الإصابة القوية التي تعرض لها البرازيلي المقيم إيغور جيسوس والتي ستحرم الفريق من خدماته لفترة طويلة.

أما الجزيرة، الذي نال جرعة ثقة بعدما تأكدت مشاركته في مونديال الأندية الذي سيقام في الإمارات، فلن يألو جهداً في حسم المواجهة التي أرادها وطلب من اتحاد الكرة أن تكون بقيادة «صافرة أجنبية»، خاصة وأن الفوز بنقاط المباراة سيكون نقطة تحول في رحلة الفريقين على حد سواء في الصراع على القمة.

ويريد الجزراويون أن يتناسى نجمهم علي مبخوت كل الانتقادات التي تعرض لها مع «الأبيض»، وأن يرد على كل المشككين بالتسجيل في هذه المواجهة التي ستحظى بالكثير من الأضواء؛ حيث يقف على بعد هدف واحد من معادلة رقم الهداف التاريخي فهد خميس كأفضل هداف في تاريخ الدوري.

الشارقة- النصر

يحتضن استاد الشارقة في السادسة والربع مساء اليوم موقعة مثيرة بين الشارقة الثالث (12 نقطة) وضيفه النصر السادس (10 نقاط) في مواجهة ستحدد مسار الفريقين في الصراع على القمة هذا الموسم.

يدخل الفريقان اللقاء بطموح كسب النقاط الثلاث التي لن يتوانى صاحب الأرض عن كسبها، من أجل تعويض الخسارة التي مني بها أمام جاره عجمان في المرحلة الماضية، بينما تعادل النصر مع بني ياس.

ويعتمد «الملك» على قدرات الهداف العملاق مالانجو، بينما سيمثل تواجد البرازيلي برنارد علامة فارقة في صنع الفارق بعدما وضح تأثير غيابه على أداء الفريق في لقاء عجمان.

ويمثل هجوم النصر علامة فارقة في رحلة «العميد» هذا الموسم على الرغم من التعثر والخسارة في مباراتين في أول 6 جولات.

وفرض النصر نفسه الأقوى هجومياً حتى الآن بتسجيل 15 هدفاً، وسط تألق الثلاثي المكون من ريان منديز والبرتغالي توزي والهداف تيجالي الذي سيسعى للرد على مدرب الأبيض مارفيك وتأكيد فاعليته التهديفية العالية.

عجمان- الظفرة

يريد عجمان الخامس (11 نقطة) تأكيد تميزه هذا الموسم، حين يستقبل على أرض استاد راشد بن سعيد في السادسة والربع مساء ضيفه الظفرة الثاني عشر (4 نقاط).

يدرك عجمان أن فوزه، سيشرع له أبواب النجومية من أجل اختراق دائرة الأربعة الكبار، وضمان مقعد له في المربع الذهبي بعد انتهاء 7 جولات من عمر المسابقة.

من جهته، يعود الظفرة إلى الدوري، بحلة فنية جديدة مع تولي المدرب البرازيلي ماكيلي قيادة الفريق خلفاً للسوري محمد قويض، كما دعم تشكيلته بلاعب الجزيرة السابق البرازيلي بيريرا ليعزز من قوة تشكيلته الهجومية إلى جانب العملاق ماكيتي ديوب الباحث عن تسجيل الهدف رقم 102 له في دوري الإمارات ليصبح أفضل هداف أجنبي في تاريخ الدوري.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"