عادي

وفد من مالطا يطّلع على مشاريع وتطبيقات «كهرباء دبي»

سعيد الطاير يستقبل أنتوني جات ومرافقيه
20:01 مساء
قراءة 3 دقائق

دبي:الخليج

استقبل سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أنتوني جات، السكرتير الدائم في وزارة الطاقة والمشاريع والتنمية المستدامة، على رأس وفد رفيع من الوزارة، بحضور ماريا كاميليري كاليجا، سفيرة جمهورية مالطا لدى دولة الإمارات.

وضم الوفد الزائر كلاً من جوناثان جيرادا، رئيس قسم المعلومات لدى وزارة الطاقة والمشاريع والتنمية المستدامة، وكريستيان أتارد، مسؤول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وجوزیف بارتولو، مسؤول الشؤون المالية والإدارية، للاطلاع على قصص نجاح الهيئة وأفضل التطبيقات والممارسات العالمية الرائدة، إضافة إلى المبادرات والمشاريع التي أطلقتها لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد في العالم.

واستعرض سعيد الطاير أهم المشاريع والمبادرات والبرامج التي تقوم بها الهيئة، في إطار تحقيق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز الاستدامة والابتكار، والتحول نحو اقتصاد أخضر مستدام.

وسلّط الطاير، الضوء على مبادرة «الشاحن الأخضر» للمركبات الكهربائية، التي أطلقتها لتوفير أول بنية تحتية عامة لشحن المركبات الكهربائية تعزيزاً لاستراتيجية دبي للتنقل الأخضر 2030، في إطار جهودها لتشجيع استخدام وسائل النقل المستدامة المتمثلة فيالمركبات الكهربائية والهجينة، وفي إطار مساعيها لتقديم حلول مبتكرة وصديقة للبيئة للمساهمة في الحد من الانبعاثات الكربونية في قطاع النقل والمواصلات، وترسيخ مكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة.

وقال إن الهيئة طورت خدمات «الشاحن الأخضر» لتشمل مزايا جديدة، منها إتاحة خدمة «الشحن الذكي للمركبات الكهربائية» لجميع مستخدمي المركبات الكهربائية التجارية وغير التجارية، ما يتيح لهم شحن مركباتهم بسهولة ويسر في أكثر من 300 محطة من محطات «الشاحن الأخضر» التابعة للهيئة في مختلف أنحاء دبي، كما تم تركيب 19 محطة من محطات «الشاحن الأخضر» لشحن المركبات الكهربائية في موقع «إكسبو 2020 دبي»، في كل من جناح الفرص، وجناح الاستدامة، وجناح التنقل، وموقع مكتب إكسبو، لخدمة المركبات الكهربائية لزوار إكسبو.

وتطرق لأبرز الخدمات التي قدمتها الهيئة لتعزيز مبادرة «الشاحن الأخضر»؛ حيث سلط الضوء على مشروع «الشاحن الأخضر 2.0»، الذي يهدف إلى تطوير نموذج أولي لشحن السيارات الكهربائية بما يدعم تجربة المتعامل المتميزة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، من خلال الاعتماد على قدرات ذكاء اصطناعي تمكنه من التعرف إلى السيارة، بما يتيح للشاحن تحديد الكابل المطابق لنوع السيارة، وتقنيات التعاملات الرقمية «البلوك تشين»، التي أتاحت الهيئة لمالكي السيارات الكهربائية إجراء معاملاتهم والتسجيل في المبادرة والحصول على خدمات الشحن والفواتير وتسوية الفاتورة النهائية، إضافة إلى خدمة شحن السيارات من خلال تطبيق الهيئة الذكي، والتي تتيح لجميع مالكي السيارات الكهربائية المسجلين في خدمة الشاحن الأخضر شحن سياراتهم باستخدام تطبيق الهيئة الذكي، عبر مسح رمز الاستجابة السريعة QR code المتوفر في محطات الشاحن الأخضر العامة التابعة للهيئة، بما يتيح لهم شحن سياراتهم باستخدام التطبيق أو باستخدام بطاقة الشاحن الأخضر.

من جانبه، أشاد أنتوني جات، بكل الخدمات والتقنيات التي تعتمدها الهيئة في تحفيز الأفراد بما يسهم في تعزيز اقتناء السيارات الكهربائية والهجينة وزيادة الوعي حول أهمية التنقل الأخضر؛ حيث إن الهيئة من أكثر المؤسسات الرائدة في هذا المجال على صعيد المنطقة والشرق الأوسط.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"