عادي

8.3 مليار سيولة الأسهم في 4 جلسات بدعم النتائج والصفقات

ارتفاعات قياسية ل«القدرة» و«أسمنت رأس الخيمة»
21:09 مساء
قراءة 4 دقائق
سوق دبي المالي

أبوظبي: مهند داغر

دعمت باكورة نتائج الشركات للربع الثالث، مؤشرات الأسهم المحلية في أسبوع اقتصر على أربع جلسات تداول، بعد عطلة المولد النبوي الشريف يوم الخميس، وسط عمليات تجميع للمستثمرين الأجانب، ومع ملاحظة ارتفاع أسهم شركات بالحد الأعلى لأكثر من جلسة، وفي مقدمتها «رأس الخيمة للأسمنت» و«القدرة».

وارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية 0.83% عند مستوى 7876.68 نقطة، فيما صعد سوق دبي 2.4% وهي أعلى نسبة ارتفاع أسبوعية يحققها المؤشر منذ شهر إبريل الماضي، ليصل عند مستوى 2857.32 نقطة.

بلغت السيولة الأسبوعية 8.3 مليار درهم، وتوزعت بواقع 6.185 مليار درهم في سوق أبوظبي و 2.15 مليار درهم في سوق دبي ومن ضمنها صفقة «أرامكس» بقيمة 1.4 مليار. وسجلت الكميات المتداولة من الأسهم 1.49 مليار سهم، منها 1.042 مليار سهم في أبوظبي و453.97 مليون سهم في دبي، وجاء ذلك من خلال تنفيذ 42.6 ألف صفقة

واتجه المستثمرون الأجانب (غير العرب) نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 1.34 مليار درهم، منها 1.13 مليار درهم محصلة شراء في سوق دبي، و213.9 مليون درهم محصلة شراء في سوق أبوظبي.

سوق دبي

صعد مؤشر سوق دبي المالي مدعوماً بارتفاع المؤشرات القطاعية لأسهم البنوك والعقار والنقل والاستثمار والخدمات.

وزاد قطاع البنوك 1.38% مع مكاسب «الإمارات دبي الوطني» بنسبة 0.73% و«دبي الإسلامي» 2.4%. وارتفع قطاع العقار 2.3% نتيجة ارتفاع «إعمار العقارية» 2.3% و«إعمار للتطوير» 2.3% و«إعمار مولز» 3.6% و«ديار» 2.7% و«داماك» 0.8% مقابل تراجع «الاتحاد العقارية» 2.8%. وزاد قطاع الاستثمار 4.42% معززاً بمكاسب «دبي للاستثمار» 4.2% و«دبي المالي» 5.8% و«شعاع كابيتال» 0.6%.

وقفز قطاع النقل بنحو 10% نتيجة المكاسب القوية لسهم «أرامكس» بنسبة 18.97% على الرغم من استقرار «العربية للطيران» وانخفاض «الخليج للملاحة» 0.7%.

سوق أبوظبي

ارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية مع ارتفاع المؤشرات القطاعية لأسهم البنوك والاتصالات والصناعة والسلع والخدمات.

وارتفع قطاع البنوك 0.71% بعد ارتفاع «أبوظبي الأول» 0.56% و«أبوظبي التجاري» 1.85% و«أبوظبي الإسلامي» 0.8% و«الشارقة الإسلامي» 1.1%. وزاد قطاع الاتصالات 2.4% نتيجة ارتفاع سهم «اتصالات» 2.49% وذلك على الرغم من تراجع «الياه للاتصالات» 0.75%.

وكان من اللافت صعود قطاع الصناعة 12.79% وذلك على وقع ارتفاع قوي ل«أسمنت رأس الخمية» بنسبة 36.06%.

وفي المقابل، انخفض قطاع الاستثمار 0.5% نتيجة انخفاض «العالمية القابضة» 0.48% و«ألفا ظبي» 0.79% و«إشراق» 2.49%، أمام ارتفاع «الواحة كابيتال» 4.07%.

وتراجع قطاع الطاقة هامشياً 0.09% بعد تراجع «أدنوك للتوزيع» 0.48% على الرغم من ارتفاع «طاقة» 1.63% واستقرار كل من «دانة غاز» و«أدنوك للحفر».

توجه السيولة

فيما يتعلق بالأسهم الأكثر جذباً للسيولة في سوق أبوظبي خلال جلسات الأسبوع المنصرم، جاءت الصدارة ل«أبوظبي الأول» ب1.43 مليار درهم مغلقاً عند 17.98 درهم، تلاه «العالمية القابضة» باستقطابه 1.15 مليار درهم، وإغلاقه عند 146 درهماً، ثم «الدار العقارية» الذي اجتذب مليار درهم فقط، وأغلق عند مستوى 4.05 درهم، وجاء في المرتبة الرابعة «ألفا ظبي» بسيولة قدرها 342 مليون درهم ليغلق عند 27.78 درهم. وحصد سهم «أرامكس» سيولة قوية خلال 4 جلسات من الأسبوع المنصرم بواقع 172.78 مليون درهم مغلقاً عند مستوى 4.39 درهم، تلاه «دبي الإسلامي» بسيولة بلغت 124.8 مليون درهم ليصل مستواه إلى 5.08 درهم، ثم «الإمارات دبي الوطني» الذي استقطب 117.9 مليون درهم وأقفل عند 13.8 درهم، وجاء رابعاً «إعمار العقارية» بسيولة قدرها 101 مليون درهم واصلاً إلى مستوى 4.01 درهم.

الارتفاعات والانخفاضات

سجل سهم «رأس الخيمة للأسمنت الأبيض» الصعود الأكثر في سوق أبوظبي وبنسبة 48.65% ليغلق سعره عند 1.65 درهم، تلاه «أسمنت رأس الخيمة» بارتفاعه 36.06% وإغلاقه عند 4.83 درهم، ثم «القدرة القابضة» الذي قفز 22.91% وأقفل عند مستوى 7.35 درهم.

وفي المقابل، تصدر التراجعات «أبوظبي الوطنية للتكافل» بنسبة 18.94% مغلقاً عند 4.88 درهم، وجاء ثانياً «ايه إس جي» بهبوطه 12.27% وإغلاقه عند 9.37 درهم، ثم «مخازن زي بتراجعه 9.37% وإقفاله عند 38.5 درهم.

وجاء في مقدمة الأسهم المرتفعة بسوق دبي «أرامكس» بنسبة 18.97% إلى 4.39 درهم، ثم «الصناعات الوطنية» بارتفاعه 14.8% مغلقاً عند 2.47 درهم، تلاه «تبريد» وزاد 10.67% ليغلق عند 2.8 درهم.

وعلى العكس، انخفض «الصقر للتأمين» بنسبة 18.9% وأغلق عند 0.81 درهم، تلاه «الفرودس القابضة» بهبوطه 18.7% ليغلق عند 0.204 درهم، ثم «الوطنية الدولية القابضة» بتراجع 8.12% وإغلاق عند 1.81 درهم.

الجنسيات

فيما يتعلق بالتداولات حسب الجنسيات في سوق أبوظبي، اتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 229.7 مليون درهم محصلة شراء، منها 15.78 مليون درهم محصلة شراء العرب و213.9 مليون درهم محصلة شراء الأجانب.

وفي المقابل، اتجه المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 229.7 مليون درهم محصلة بيع، توزعت بواقع 43.4 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين و186.3 مليون درهم محصلة بيع المواطنين.

وفي سوق دبي، اتجه المستثمرون الأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 1.13 مليار درهم محصلة شراء، وعلى العكس، اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 1.13 مليار درهم محصلة بيع، توزعت بواقع 31.7 مليون درهم محصلة بيع العرب و533.35 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين و567.86 مليون درهم محصلة بيع المواطنين.

المؤسسات

على صعيد المحافظ الاستثمارية، فقد تباين أداؤها في غضون 4 جلسات تداول، بعد توجهها نحو الشراء بسوق دبي، وبصافي استثمار بلغ 164.2 مليون درهم محصلة شراء، فيما اتجهت نحو التسييل بسوق أبوظبي، بصافي استثمار بلغ 59.24 مليون درهم محصلة بيع.

وفي المقابل، اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بسوق أبوظبي، بصافي استثمار 59.24 مليون درهم محصلة شراء، بينما اتجهوا نحو التسييل في سوق دبي بصافي استثمار بلغ 164.2 مليون درهم محصلة بيع.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"