عادي

حصة بوحميد تشارك في فعالية تحقيق أمنية أول طفلين إماراتيين في إكسبو

ضمن سلسلة فعاليات تستمر خلال شهور المعرض
15:57 مساء
قراءة 3 دقائق
تحقيق أمنية -تترجم مساعي مؤسسات الدولة كافة في تح قيق ونشر السعادة بين أفر اد المجتمع.
تحقيق أمنية -تحقيق السعا دة وصنع الابتسامة لدى ال أطفال المرضى
جناح مجلس التعاون لدول ا لخليج العربية يستضيف تحق يق أمنية
مؤسسة تحقيق أمنية تهدف إ لى تحقيق سعادة الأطفال و المرضى
دبي: «الخليج»
شاركت حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع في فعالية «تحقيق أمنية» لطفلين إماراتيين شقيقين، وذلك ضمن سلسلة فعاليات «تحقيق أمنيات» التي تنظمها الوزارة بالتعاون مع مؤسسة تحقيق أمنية ويستضيفها جناح مجلس التعاون لدول الخليج العربية في «إكسبو 2020 دبي»، وصولاً لتحقيق أمنيات 12 طفلاً من مختلف الجنسيات في دولة الإمارات، بواقع طفلين كل شهر على مدار 6 أشهر من أكتوبر 2021 حتى مارس 2022، حيث تأتي هذه الفعالية في إطار الفعاليات المشتركة التي تنظمها وزارة تنمية المجتمع وجناح مجلس التعاون في إكسبو، بناءً على مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الجهتين خلال الفترة الماضية.
وتحظى مؤسسة تحقيق أمنية بدعم لا محدود من حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار رئيس الدولة، سمو الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان، الرئيس الفخري للمؤسسة، في إطار تمكينها من بلوغ أهدافها وتأدية رسالتها الإنسانية النبيلة بتحقيق أمنيات الأطفال المُصابين بأمراض خطيرة قد تُهدّد حياتهم.
تم تنظيم الفعالية بحضور حمدان كرم الكعبي عضو مجلس الأمناء لمؤسسة تحقيق أمنية، وهاني الزبيدي الرئيس التنفيذي للمؤسسة، وبمشاركة أولياء أمور الطفلين اللذين تمّ تحقيق أمنياتهما بمنحهما أجهزة إلكترونية ذكية.
وبهذه المناسبة أكدت حصة بنت عيسى بوحميد أهمية التعاون والتكامل التنموي بين الوزارة ومؤسسة تحقيق أمنية لمنح الأطفال المرضى أملاً محفزاً لمواصلة رحلة العلاج، والتخفيف من معاناتهم، وزيادة أوجه سعادتهم وتفاؤلهم تجاه الواقع والمستقبل، مشيرة إلى أن تحقيق أحلام وأمنيات هؤلاء الأطفال في «إكسبو 2020 دبي» يعكس رؤية التواصل والتكامل والمستقبل التي يسعى لتجسيدها المعرض الدولي.
وأشارت إلى الدور الإنساني الهادف والتأثير المجتمعي الإيجابي لمبادرة تحقيق أمنية لقدرتها على تحقيق السعادة وصنع الابتسامة لدى الأطفال المرضى، في إطار جهود ومبادرات كافة فئات ومؤسسات المجتمع التزاماً بالمسؤولية المجتمعية تجاه الآخرين.
من جانبه قال المفوض العام لجناح مجلس التعاون لدول الخليج العربية، خالد آل الشيخ: نهدف من خلال هذه الفعالية إلى إبراز اهتمام دول المجلس بفئة الأطفال المرضى الذين نتمنى لهم الشفاء العاجل بإذن الله، وتحقيق أحد الأهداف الرئيسية لمعرض اكسبو 2020 دبي. وأشار إلى أن تنظيم مثل هذه الفعاليات بالشراكة والتكامل بين جناح مجلس التعاون ووزارة تنمية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة ومؤسسة تحقيق أمنية، يعكس مدى التعاون المثمر والجاد بين منظومة مجلس التعاون والوزارات والمؤسسات في دول المجلس، موجّهاً الشكر الجزيل إلى الوزارة على دعمها الدائم والمستمر لجناح مجلس التعاون.
من جهته أعرب هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة تحقيق أمنية عن شكره وتقديره لوزيرة تنمية المجتمع على دعمها المتواصل لاستراتيجية المؤسسة الإنسانية، وحرصها التام على توفير أفضل سبل الدعم والتمكين للمؤسسات الخيرية، مؤكداً أن إقامة هذه المُبادرة الإنسانية النبيلة ضمن فعاليات معرض «إكسبو 2020 دبي» تُبرز أمام العالم بأسره ثمار مسيرة العطاء الإنسانية في الإمارات، وتُترجم مساعيها الرامية إلى تحقيق ونشر السعادة بين أفراد المجتمع.
كما توجّه الزبيدي بالشكر والتقدير إلى المفوض العام لجناح مجلس التعاون لدول الخليج العربية على استضافتهم هذه المُبادرة الخيرية الإنسانية، مُثمّناً جهود المجلس في إظهار الإرث الغني لدول مجلس التعاون، وجهوده المبذولة لتحقيق الرفاهية لمواطنيه، وتُسهم في نشر السعادة في مختلف جوانب الحياة المُجتمعية لمواطني هذه الدول والمقيمين على أراضيها.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"