عادي

علاقة مباشرة بين التنكس العصبي وفيروسات الهربس

22:07 مساء
قراءة دقيقة واحدة

تشير دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة إلينوي في شيكاغو إلى أن البروتين «أوبتينورين» عندما يكون موجوداً في الخلايا فإنه يحد من انتشار فيروس الهربس البسيط من النوع 1. كشفوا أيضاً عن علاقة مباشرة محتملة بين الأمراض التنكسية العصبية، كمرض الزهايمر والتصلب الجانبي الضموري والزرق، وبين فيروس الهربس.

سعى الباحثون في هذه الدراسة، والتي نشرتها مجلة «تواصل الطبيعة»، لاكتشاف الأسباب وراء الخطر الكبير لهذه الفيروسات للأشخاص الذين يعانون نقص المناعة، لكن ليس للأصحاء؛ وهي تصيب بشكل طبيعي الجهاز العصبي المركزي ويمكن أن تؤدي إلى اضطرابات تنكسية في الدماغ والعين، وكذلك التهاب الدماغ، ومع ذلك في معظم الناس يتم قمعها أثناء الإصابة الأولية قبل أن تتسبب بتلف الجهاز العصبي المركزي بشكل كبير.

تبين من النتائج أن البروتين أوبتينورين يوقف تكاثر الفيروس بواسطة عملية الالتهام الذاتي؛ حيث يتم ابتلاع جزيئات الفيروس داخل حويصلات صغيرة تسمى البلعمة الذاتية. أظهرت الدراسة أيضاً أن الحيوانات التي لا تحتوي على هذا البروتين والمصابة بالفيروس فقدت بعد 30 يوماً المقدرة على التعرف إلى الأشياء، ويفسر الباحثون بأن هذا قد يكون مؤشراً على أن وجود طفرة فيه مع وجود الفيروس يمكن أن تسرع تلف الخلايا العصبية الذي يظهر في شكل ضعف إدراكي.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"