عادي

أهالي حتا: شكراً محمد بن راشد على إسعادنا

أكدوا أن المشاريع الجديدة توفر العيش الكريم لهم
01:03 صباحا
قراءة 4 دقائق
3

حتا: سومية سعد

عبّر أهالي حتا عن شكرهم للاهتمام الذي يوليه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لإسعادهم بتطوير حتا، وتنفيذ المشاريع والمبادرات وتوفير فرص استثمارية للقطاع الخاص.

وأكدوا أن المشاريع التي أمر سموّه بتنفيذها في حتا، تعزز جهوده المستمرة في تحسين جودة الحياة وتحقيق السعادة للمواطنين في الإمارة، وتوفير كل سبل العيش الكريم لأهالي المنطقة.

1

التفاؤل بالمستقبل

ثمّن عبد الله خلفان البدواوي، أحد أعيان حتا، المشاريع الجديدة، لأنها تعزز التفاؤل بالمستقبل وترسم خريطة متكاملة للتنمية المستدامة، وتسهم في توفير سبل الراحة للمواطنين والمقيمين. وعبر عن سعادته بزيارة صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد، لمنطقة حتا التي تأتي من منطلق حرص سموّه على متابعة المشروعات الجاري العمل عليها بنفسه، والاهتمام بكل التفاصيل، والاطمئنان على سير العمل على أرض الواقع، لتظهر المنطقة بأنها أفضل مكان جذب استثماري.

1

وشكر خالد عبد الله البدواوي، سموّه على المشاريع الجديدة التي ستجعل حتا منطقة ساحرة بها كل المقومات الطبيعية والسياحية، ما يعزز موقعها مركزاً لجذب السياح والاستثمارات، وندعو الله العلي القدير أن يمنّ عليه بالصحة والعافية والعمر المديد. وهذا ما عاهدنا عليه صاحب البصمات الرائعة في كل حتا التي تشهد كل يوم مشروعاً جديداً يضاف لنستكمل معه مسيرة الإنجازات.

1

جهود استثنائية

وقال مانع الكعبي: إنها جهود استثنائية للحفاظ على الطبيعة الجبلية والبيئية والتراثية لحتا، وتقديم تجربة نوعية وفريدة للسائح، وفق أعلى المعايير البيئية، وحتا تحمل مقومات اقتصادية تجعلها وجهة مميزة للمستثمرين في كل المجالات. وأكد أن إطلاق خطة تنموية جديدة وشاملة لتطوير المنطقة، تتضمن حزمة من المشاريع، ستخدم منطقة حتا وأهاليها وتلبي احتياجاتهم، وتوفر لهم فرص عمل متميزة، وتوفر منطلقاً لبداية مشروعات ريادية، تعزز جودة حياتهم، والبيئة الاستثمارية.

1

إنجاز كبير

وقال محمد خلفان البدواوي: هذا إنجاز كبير يضاف إلى سلسلة إنجازات سموّه، وأي كلمات شكر لا توفيه حقه، ولكن هي أقل ما نقدمه على مكارم سموّه السخية الدائمة لحتا. ولا نملك سوى الدعاء له بدوام الصحة والعافية، وأن يمدّ الله في عمره، فلم يكتف سموّه بالمشاريع القائمة والجاري العمل عليها، بل مبادرات تعمل على جودة الحياة، والسياحة، والرياضة والأنشطة، والاستدامة، وإطلاق برنامج اقتصادي سياحي لتنمية حتا، ودعم مشاريع الشباب، وإطلاق مشروع شاطئ حتا، وتوفير فرص استثمارية للقطاع الخاص في المنطقة، سيدرّ خيراً كثيراً عليهم وعلى أسرهم ومن ثم الارتقاء بمستوى الحياة.

1

الخطة الشاملة

وقال محمد سعيد البدواوي: إن اعتماد سموّه، الخطة الشاملة لتطوير حتا المنبثقة عن خطة دبي الحضرية 2040 والهادفة إلى تنمية كل مناطق الإمارة، وتطوير البنية التحتية وتنفيذ حزمة مشاريع ومبادرات تنموية للعشرين عاماً المقبلة، استجابة لرؤية سموّه بتحويل منطقة حتا في المستقبل القريب، إلى وجهة مثالية لمزاولة الأعمال والاستثمار، ومقصد سياحي رائد محلياً وعالمياً، وهي امتداد للاهتمام بالإنسان وتوفير سبل الراحة والرفاهية لكل سكان المنطقة التي ترفع جودة الحياة، وزيادة فرص العمل والاستثمار ورفع معدلات التنمية في حتا.

المشروعات الجديدة

وقال أحمد سعيد البداوي: إن المشروعات الجديدة التي أعلن عنها، تضع المنطقة في مكانة متفردة، ما ينعكس إيجاباً على المواطنين فيها، وأن ذلك ليس بجديد على قيادة الدولة التي تضع المواطن الإماراتي في مقدمة أولوياتها، وهو الأمر الذي يقدرونه جيداً، ويعكس نهج قيادتنا الرشيدة ورؤيتها، لسعيها بكل قوة لتمكين المواطن، والارتقاء بقدراته في كل القطاعات.

1

وبيّن أن نوعية المشروعات السياحية التي يخطط للبدء فيها متنوعة، ما يعطي ميزة كبيرة للمواطنين والمقيمين فيها، للتفكير وبدء إطلاق مشروعات خاصة بهم، سواء كانت تجارية أو سياحية وهو أمر جيد لهم. مؤكداً المستقبل الواعد للمنطقة التي تشهد حركة تنموية كبيرة.

وقال: نفخر نحن أبناء حتا باهتمام سموّه على ما يوليه من عناية فائقة لأهله وأبنائه بالمنطقة، ويتجسد عياناً في ترسيته للمشاريع الكبرى التي تعزز جهوده في ترسيخ التنمية الشاملة لأهالي المنطقة، وربطها بشبكة طرق عالمية تتفوق على مثيلاتها في كل دول العالم ولا يألو جهداً في البحث عن كل ما يسهم في تطويرها.

سعيد الطاير: رؤية استراتيجية للمستقبل


قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: الخطة التطويرية الشاملة في حتا التي اعتمدها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، ضمن خطة دبي الحضرية 2040 تؤكد الرؤية الاستراتيجية لصاحب السموّ حاكم دبي، التي تستشرف المستقبل وتهدف إلى تحقيق سعادة ورخاء المواطنين وتحسين جودة الحياة، وتعزيز الاستفادة من ثروات دبي البيئية والثقافية لتكون دبي من أفضل المدن عالمياً في التنمية العمرانية المستدامة. 
وستسهم هذه المشاريع الرائدة في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لمنطقة حتا مع الحفاظ على تراثها العريق وطبيعتها الخلابة؛ حيث تتسم المشاريع الجديدة، بتنوعها وتكاملها بما يلبي احتياجات المواطنين والمقيمين والزائرين.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"