عادي

النمسا تقيد حركة غير المحصنين ورومانيا تشدد الإجراءات لوقف الانتشارت

روسيا تسجل أعلى حصيلة إصابات ووفيات ب«كورونا» منذ بداية الجائحة
00:58 صباحا
قراءة 4 دقائق
مؤدي عروض شارع بزي ملاك يتبع شرطيا اوقفه في موسكو لمخالفته اوامر الاغلاق المشدد(أ.ف.ب)

فرضت النمسا قيوداً على حركة غير المحصنين ضد «كورونا»، فيما شددت رومانيا القيود لوقف تصاعد إصابات ووفيات «كوفيد-19»، وقررت تونس فرض «جواز تطعيم كورونا» على التونسيين والزائرين الأجانب، في وقت سجلت روسيا أعلى حصيلة إصابات ووفيات بالفيروس منذ بداية الجائحة، وسجلت ألمانيا أعلى إصابات منذ منتصف مايو/ أيار، في حين زادت الإصابات في أمريكا إلى 45.49 مليون، وتخطت البيرو عتبة 200 ألف وفاة بالجائحة.

تشديد في النمسا ورومانيا

قررت حكومة النمسا تشديد إجراءات مكافحة كورونا، التي تستهدف الأفراد غير المطعمين.وأعلن المستشار ألكسندر شالينبرج في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة، تطبيق القاعدة «2G»، التي تمنع دخول الأفراد غير المطعمين إلى عدة أماكن تشمل المطاعم والمقاهي وأماكن الترفيه والفنادق، بمجرد وصول مستوى إشغال الأسرّة بوحدات العناية المركزة إلى 25% من قدراتها بواقع 500 سرير.كما أعلن عن فرض قيود على خروج الأفراد غير المطعمين، وإغلاق عام على غير المحصنين، يمنعهم من مغادرة المنزل إلا لأسباب استثنائية محددة، مثل توفير المواد الغذائية الأساسية، وقال: إن الإجراء الجديد يدخل حيز التنفيذ بمجرد تجاوز مستوى إشغال الأسرّة في وحدات العناية المركزة عتبة ال 600 سرير، التي تمثل 30% من الطاقة الاستيعابية.كما قررت الحكومة الرومانية إعادة فرض حظر تجول خلال الليل وجعل التصاريح الصحية إلزامية لدخول معظم الأماكن العامة اعتباراً من يوم غد الاثنين إضافة إلى تعطيل الدراسة بالمدارس لمدة أسبوعين مع سعي الحكومة لوقف زيادة في إصابات ووفيات كوفيد-19. وسجلت رومانيا أعداداً قياسية للوفيات والإصابات اليومية بفيروس كورونا هذا الشهر وتتعرض المستشفيات لضغوط كبيرة جعلتها تقترب من الانهيار.

جواز التطعيم

أظهر مرسوم رئاسي نُشر في الجريدة الرسمية أن السلطات التونسية قررت فرض جواز تطعيم كورونا على التونسيين والأجانب الذين يزورون تونس. وطبقاً للمرسوم، سيكون أيضاً على كل المسؤولين والموظفين إظهار بطاقة التطعيم الخاصة بهم للوصول إلى الإدارات العامة والخاصة. وسيتم تعليق مباشرة العمل لمن لم يتلقوا التطعيم. وأضاف المرسوم: إن التصريح مطلوب أيضاً لدخول المقاهي والمطاعم والفنادق والمنشآت السياحية والمناطق العامة.

الأعلى لليوم الرابع على التوالي

شهدت حصيلة الإصابات والوفيات بفيروس «كورونا» المستجد في روسيا، أمس السبت، لليوم الرابع على التوالي ارتفاعاً قياسياً وقفزة غير مسبوقة في أعلى حصيلة منذ بداية الجائحة. وأعلنت غرفة العمليات الخاصة بمكافحة كورونا عن تسجيل 37678 إصابة جديدة خلال الساعات ال24 الماضية ليصبح الإجمالي 8 ملايين و205 آلاف و983 إصابة. وأشارت إلى رصد 1075 وفاة جديدة لترتفع حصيلة الضحايا إلى 229 ألفاً و528 حالة وفاة.

سجلت ألمانيا أعلى عدد من الإصابات بفيروس كورونا منذ منتصف مايو/ أيار، أمس السبت، متجاوزة 100 إصابة لكل 100 ألف في الأيام السبعة الماضية. وهذا المعدل هو الذي تستخدمه البلاد كمقياس لفرض إغلاق عام مشدد. لكن وزير الصحة ينس سبان أشار إلى أن ألمانيا يمكنها التعايش على نحو أفضل بفضل التطعيم، وإن كان ذكر أن قيوداً مثل وضع الكمامات والحد من النشاط في الأماكن المغلقة لغير المطعمين ستظل سارية حتى الربيع المقبل. وتلقى نحو 66 في المئة من سكان ألمانيا جرعة التطعيم ضد المرض كاملة، مقارنة مع 63.3 في المئة من السكان في بقية أنحاء الاتحاد الأوروبي.

إصابات أمريكا زادت إلى 45.49 مليون

خلص إحصاء بناء على بيانات رسمية إلى أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ارتفع بما لا يقل عن 102598 خلال يوم واحد ليصل العدد الإجمالي إلى 45.49 مليون وأشار الإحصاء إلى أن عدد الوفيات ارتفع إلى ما لا يقل عن 3220 في يوم ليزيد العدد الإجمالي إلى 738256.

فوائد تفوق المخاطر

قال علماء في إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية: إن الفوائد المحتملة لإعطاء لقاح فايزر/ بيونتيك المضاد لكوفيد-19 للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 5 و11 عاماً تفوق بشكل واضح المخاطر.وقال مصنعو اللقاح إنه اللقاح أظهر فاعلية بنسبة 90.7 في المئة ضد فيروس كورونا في تجربة سريرية للأطفال من سن 5 إلى 11 عاماً.

ومن المقرر أن تجري لجنة تضم خبراء خارجيين تصويتاً بعد غد الثلاثاء على ما إذا كانت ستوصي إدارة الأغذية والعقاقير بترخيص اللقاح للفئة العمرية الصغيرة. وإذا سمحت الإدارة الحكومية بتطعيم الأطفال من سن 5 إلى 11 عاماً سيكون اللقاح متاحاً في الولايات المتحدة في أوائل نوفمبر.

عتبة 200 ألف وفاة

تخطت البيرو، التي تسجل أعلى معدل وفيات بكورونا للفرد في العالم، عتبة 200 ألف حالة وفاة بالفيروس، حسبما أعلنت وزارة الصحة وسجلت 25 حالة وفاة جديدة خلال ال 24 ساعة الماضية لترتفع الحصيلة إلى 200003 وفيات منذ بدء تفشي الوباء في مارس/ آذار 2020.

وسجل البلد الواقع على الساحل الغربي لأمريكا الجنوبية والبالغ عدد سكانه 33 مليون نسمة، 2.2 مليون إصابة بالفيروس. وتسجل البيرو أعلى معدل وفيات نسبة إلى عدد السكان يبلغ 6065 وفاة لكل مليون نسمة.

(وكالات)

توقع إصابة غير المطعمين ضد كورونا كل 16 شهراً

خلصت دراسة، إلى أن الإصابة بفيروس كورونا لا توفر لغير المطعمين مناعة طويلة الأمد ضد الفيروس، حيث قد يصابون مجدداً به بعد أشهر.

الدراسة أعدها باحثون من جامعتي «ييل» و«كارولينا الشمالية» ونشرت نتائجها في مجلة «لانست» العلمية.

وبحسب الدراسة، على الأشخاص غير المطعمين بلقاح كورونا، أن يتوقعوا الإصابة به مجدداً كل 16 أو 17 شهراً.

وفحص الباحثون بيانات «ما بعد العدوى» من 6 فيروسات مشابهة لكورونا الحالي، يعود تاريخها إلى 1948.وقام الباحثون بفحص عودة العدوى لدى غير المطعمين ضد تلك الفيروسات المشابهة، وتوصلوا إلى أن التعافي من الفيروس لا يوفر الحماية مدى الحياة ضده.

واستخدم الباحثون هذه البيانات لتقدير وقت إعادة العدوى بالفيروس للأشخاص غير المطعمين، وهي في المتوسط في حدود ال16 شهراً.

لكن الباحثين حذّروا من أن «عودة العدوى يمكن أن تحدث في غضون ثلاثة أشهر أو أقل» حتى. لذا شددوا على ضرورة تطعيم المصابين بكورونا، لأن «الإصابة السابقة يمكن أن توفر حماية ضئيلة جداً على المدى الطويل ضد الإصابات اللاحقة».

(وكالات)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"