عادي

العثور على جثة طفل على متن قارب للمهاجرين قبالة السواحل الإسبانية

21:07 مساء
قراءة دقيقة واحدة

مدريد - أ ف ب

عُثر على جثة طفل يبلغ نحو 5 سنوات على متن قارب للمهاجرين كان يقل نحو خمسين شخصاً بينهم طفلان وأكثر من 20 امرأة قبالة سواحل جزيرة كناريا الكبرى الإسبانية، وفق ما أعلنت السلطات الاثنين.

وازدادت محاولات المهاجرين في العبور من شمال إفريقيا إلى إسبانيا هذا العام، وسط مجازفة كثر بحياتهم في رحلات محفوفة بالمخاطر عبر البحر الأبيض المتوسط.

وفي الحادثة، اعترض ليل الأحد زورق تابع لخفر السواحل الإسبان قارباً بطول سبعة أمتار كان على متنه نحو 50 مهاجراً من إفريقيا جنوب الصحراء قبالة السواحل الجنوبية الغربية للجزيرة، وفق ما أعلن متحدث باسم خفر السواحل.

وعثر عناصر الإغاثة على جثة فتى يبلغ من العمر نحو خمس سنوات على متن القارب الذي كان يقل 23 امرأة وخمسة قصّر بينهم رضيعان وطفلان يبلغان ست سنوات وآخر في السابعة من العمر.

وتم نقل القصّر الخمسة إضافة إلى اثنين من البالغين بالمروحية إلى جزيرة كناريا الكبرى؛ حيث أُدخلوا المستشفى بحالة «خطرة» بسبب انخفاض درجة حرارة جسمهم والجفاف، وفق أجهزة الطوارئ المحلية.

وتم نقل بقية المهاجرين إلى ميناء أرغينيغين الواقع جنوب الجزيرة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"