عادي

في ذكرى العودة للأمم المتحدة.. رئيس الصين يتعهد بالتمسك بالسلام العالمي

16:36 مساء
قراءة دقيقة واحدة
الرئيس الصيني

بكين - رويترز
تعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ الاثنين بأن تتمسك بلاده دوماً بالسلام العالمي والقواعد الدولية وسط مخاوف أبدتها الولايات المتحدة ودول أخرى بشأن مد الصين لنفوذها بشكل متزايد على الساحة الدولية.
جاءت التصريحات بعد أن قالت تايوان هذا الشهر إن التوتر العسكري مع الصين بلغ أسوأ مستوياته في أكثر من 40 عاماً وسط تزايد المخاوف من أن جارتها العملاقة قد تلجأ للقوة العسكرية لاستعادة الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي، والتي تعتبرها الصين جزءاً من أراضيها.
ونقلت وكالة أنباء شينخوا الرسمية عن كلمة ألقاها شي بمناسبة الذكرى الخمسين لعودة الصين إلى الأمم المتحدة قوله، إن بلاده ستكون دائماً "من بناة السلام العالمي" و"حامياً للنظام الدولي".
وفي عام 1971 صوتت الأمم المتحدة لصالح الاعتراف بجمهورية الصين الشعبية، لتخرج تايوان من عضويتها.
وتعهدت الصين كذلك بحسم أكبر حول مطالباتها بأراض متنازع عليها على الحدود مع الهند ومع بعض دول جنوب شرق آسيا في بحر الصين الجنوبي ومع اليابان بشأن بعض الجزر في بحر الصين الشرقي.
وقال شي إن "الصين تعارض تماماً كل أشكال الهيمنة وسياسات القوة والأحادية والحمائية"، ودعا إلى مزيد من التعاون العالمي فيما يتعلق بمشكلات مثل الصراعات الإقليمية والإرهاب وتغير المناخ والأمن السيبراني.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"