عادي

«دبي للتنافسية» يكرّم 35 خريجاً في «سفراء التنافسية»

بالتعاون مع المعهد الدولي للتطوير الإداري بسويسرا
17:03 مساء
قراءة دقيقتين
سامي القمزي مع ممثلين عن الدوائر الحكومية الأخرى في حفل تخريج سفراء التنافسية
سامي القمزي مع ممثلين عن الدوائر الحكومية الأخرى في حفل تخريج سفراء التنافسية

دبي: «الخليج»

 قام مكتب دبي للتنافسية في «اقتصادية دبي» بتكريم 35 خريجاً في الدفعة الأولى من البرنامج المهني «سفراء التنافسية» الذي تم إطلاقه بالتعاون مع المعهد الدولي للتطوير الإداري في سويسرا لدعم وتدريب وبناء القدرات الفنية للمواطنين في مجال التنافسية. وتم اختيار الدفعة الأولى من الخريجين من عدد من الجهات الحكومية في إمارة دبي بناءً على الأولوية المعطاة للتنافسية في خطة دبي الاستراتيجية 2030. 
وقد قام سامي القمزي، مدير عام «اقتصادية دبي» بتكريم الخريجين، بحضور مديري مختلف الجهات الحكومية في دبي. ويتماشى برنامج الدبلوم المهني «سفراء التنافسية» مع أجندة حكومة دبي في مجال تأهيل وتطوير كوادرها الإماراتية في المجالات التخصصية مثل استشراف المستقبل، التنافسية العالمية، والذكاء الاصطناعي، حيث تتجه المدينة نحو هدفها المتمثل في أن تكون أفضل المدن عالمياً في التنافسية.
ويركز البرنامج على خلق بيئة تعليمية مثالية مدعومة بأحدث المنصات والأدوات لتمكين موظفي حكومة دبي، وتحديداً من هم في المستويات الإدارية والفنية في مجال البحوث والدراسات والاستراتيجيات ومجالات القدرة التنافسية الأخرى ذات الصلة، ليكونوا سفراء التنافسية في مؤسساتهم.
وأعرب هاني الهاملي، مدير مكتب دبي للتنافسية، عن سعادته وتقديره لحماس خريجي الدفعة الأولى من البرنامج وقال: «إن روحهم الريادية ستؤثر بشكل كبير على الجهود التي تبذلها الحكومة لمواءمة الحوكمة والخدمات في دبي والإمارات مع الأهداف الطموحة الموضوعة من قبل القيادة الرشيدة. ولا شك أن دعم وتطوير الكوادر الإماراتية الاستثنائية واستشراف المستقبل تأتي في مقدمة أولويات الأجندة الوطنية والخطة التنموية الشاملة لدولة الإمارات التي تحدد ملامح الخمسين عاماً القادمة للدولة. ويضمن برنامج الدبلوم المهني سفراء التنافسية أن تكون التنافسية جزءاً لا يتجزأ من الثقافة لدى قادة المستقبل وصناع القرار في دبي حتى يتمكنوا من تبني استراتيجيات استباقية لاستمرارية تعزيز سهولة مزاولة الأعمال وجودة المعيشة للمجتمع الآخذ في الاتساع من مختلف أنحاء العالم في دولة الإمارات العربية المتحدة».
وأضاف الهاملي: «نسعى من خلال برنامج الدبلوم المهني إلى خلق كادر من الإماراتيين واعين بالمكونات التقنية لتحقيق التنافسية والحفاظ عليها، بما في ذلك الأساسيات والمنهجيات وأفضل الممارسات التي ستصنف دبي على أنها الأكثر تنافسية على مستوى العالم».
وسيتمكن المشاركون في البرنامج المهني من تطوير المهارات في مجال الدراسات والأبحاث التنافسية وإعداد التقارير الفنية وتحليل البيانات وقياس الأثر المستقبلي لتحسين تصنيف إمارة دبي. كما أن من المتوقع اعتماد نموذج موحد ومتكامل تحت إشراف ودعم مكتب دبي للتنافسية في اقتصادية دبي ليكون مرجعاً دائماً للاستراتيجيات والتطبيقات التي تستطيع جميع الهيئات تنفيذها معاً أو بشكل منفصل.
 

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"