عادي

24 اجتماعاً لجمعية الناشرين في معرض فرانكفورت

23:30 مساء
قراءة دقيقتين
جناح الجمعية في المعرض

عرضت جمعية الناشرين الإماراتيين أحدث الإصدارات الإماراتية في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، وشاركت الجمعية بجناح جماعي ضم أربع دور نشر إماراتية هي مجموعة كلمات، ودار الهدهد للنشر، والفلك للنشر والترجمة، ودار ثقافة للنشر والتوزيع، التي عرضت نتاجها الأدبي والعلمي للجمهور، وقدمت صورة عن تطور حركة النشر المحلية، عبر إصدارات تضمنت إلى جانب أحدث النتاجات الأدبية للمؤلفين الإماراتيين أعمالاً قصصية وكتباً مصورة للأطفال واليافعين.

وخلال أيام المعرض عقدت الجمعية 24 اجتماعاً مع مؤسسات وشركات ودور نشر عالمية، شملت معرض الكتاب في بولونيا، ومعرض كتاب جوادا لاخارا، ومعرض كتاب شنغهاي للأطفال، ومعرض الكتاب في إسطنبول، ومجموعة نيلسن.

كما عقدت الجمعية لقاءات بالناشرين وممثلي دور النشر من كل من تركيا، والمملكة المتحدة، وويلز، والمكسيك، وإيطاليا، وإسبانيا، وليتوانيا، ولاتفيا، وأستونيا، وبلجيكا، وفرنسا، والكتالونية، واليابان، وتايوان، والهند، والولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، والصين.

واستهدفت مجمل اللقاءات التنسيق لمشاركات الجمعية في المعارض الدولية القادمة للكتاب في بلدان مختلفة، وبحثت الجمعية سبل تعزيز التعاون المشترك مع ممثلي مؤسسات النشر الذين التقتهم في مجالات الترجمة وحقوق النشر،.

وقال راشد الكوس، المدير التنفيذي للجمعية: «كانت مشاركتنا في المعرض هذا العام غنية باللقاءات المثمرة، وفي ظل سعي المهتمين بصناعة النشر إلى بحث فرص تجاوز آثار وتداعيات فترة الجائحة على هذا القطاع وجدنا اهتماماً بما طرحناه خلال اللقاءات التي جمعتنا بالناشرين والعارضين».

وأضاف: «نحرص على التعريف بتجربة جمعية الناشرين الإماراتيين من خلال مشروع منصة والأجنحة الجماعية التي ننقل عبرها الكتاب الإماراتي إلى القراء في كل مكان، وعبرنا عن تطلع الجمعية للمشاركة في المعارض الدولية القادمة أثناء اللقاءات التي عقدناها إلى جانب بحث صفقات بيع حقوق الكتب وترجمتها بين دور النشر الإماراتية وعدد من دور النشر التي شاركت في معرض فرانكفورت».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"