عادي

طواف الإمارات يدشن سلسلة سباقات الاتحاد الدولي للدراجات

10:56 صباحا
قراءة دقيقتين
طواف

أبوظبي: «الخليج»


أعلن مجلس أبوظبي الرياضي عن تنظيم النسخة الرابعة لطواف الإمارات خلال الفترة 20-26 فبراير 2022، بحسب اعتماد الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية مؤخراً لسلسلة السباقات العالمية لعام 2022، حيث يعد طواف الإمارات السباق العالمي الوحيد في منطقة الشرق الأوسط.

ويدشن طواف الإمارات سلسلة سباقات الدراجات الهوائية في العالم، وسينطلق عبر 7 مراحل من أبوظبي مروراً بمعالم التقدم والازدهار والتضاريس الجغرافية المتنوعة بين الطبيعة والصحراء والجبال والطرق الساحلية في مختلف إمارات الدولة وصولاً للمرحلة الختامية في العاصمة أبوظبي، بمشاركة نخبة نجوم العالم والفرق المحترفة، وسط متابعة الملايين من محبي رياضة الدراجات الهوائية من جميع أنحاء العالم.

ويعد طواف الإمارات حدثاً عالمياً مرموقاً ومفضلاً لنخبة الدراجين والفرق الكبيرة، حيث نجح أفضل دراجي العالم في تقديم عروض مذهلة في النسخ الثلاث الماضية، حيث سبق أن حصد اللقب في عام 2019 بريموز روغليتش، فيما فاز بلقب 2020 آدم ياتيس، في حين حاز لقب طواف الإمارات في نسخة 2021 تاديج بوغاتشار المتوج مرتين بلقب طواف فرنسا.

ويشهد طواف الإمارات مشاركة 19 فريقاً محترفاً تحت مظلة الاتحاد الدولي للدراجات، كما تبث منافساته عبر 200 دولة، وله تأثير مباشر وكبير في تطور ونمو رياضة الدراجات الهوائية على مستوى الدولة والمنطقة بصفة عامة، كما يتزامن الحدث في نسخته الرابعة مع فعاليات إكسبو دبي 2020 الذي تمتد فعالياته حتى 31 مارس 2022، ما يشكل فرصة كبيرة ومهمة للترويج لمعالم الدولة وفعالياتها الكبرى على الصعيد العالمي.

من جانبه قال عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي: «فخورون بتدشين طواف الإمارات للسباقات العالمية بعد اعتماد الاتحاد الدولي للدراجات لأجندته العالمية وتحديد البداية هنا من الإمارات ما يشكل أمراً مميزاً ومهماً لمسيرة الحدث ودوره في جذب نجوم العالم للانطلاق في رحلتهم ومشوارهم التنافسي نحو الألقاب».

وأضاف: «بعد النجاحات الكبيرة التي حصدها الطواف في نسخه الثلاث الماضية وتغلبه على تحديات المرحلة الصعبة في النسخة الأخيرة، نتطلع بطموحات جديدة لإضفاء المزيد من الإبهار التنظيمي للحدث من خلال مراحله المتنوعة وامتداده ليشمل مختلف إمارات الدولة إلى جانب تزامنه مع فعاليات إكسبو دبي 2020 التي ستسلط الضوء على مكانة الإمارات وريادتها في لقاء العالم على أرضها باعتبارها الوجهة المفضلة والمثالية لتنظيم كبرى الفعاليات العالمية».

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"