عادي

عبدالله بن زايد يحضر جانباً من جلسات «مستقبل الاستثمار» بالرياض

21:53 مساء
قراءة دقيقتين
عبدالله بن زايد

حضر سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، الأربعاء، جانباً من جلسات الدورة الخامسة من مبادرة «مستقبل الاستثمار» التي انطلقت أعمالها الثلاثاء، في الرياض بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، بعنوان «الاستثمار في الإنسانية» وتستمر 3 أيام.

فقد حضر سموّه جلسة «إعادة تصميم السياحة.. إرساء أسس النجاح في المستقبل» التي تحدث فيها الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وزايد الزياني، وزير الصناعة والتجارة والسياحة في مملكة البحرين الشقيقة، وعدد من المسؤولين، وأدارتها لبنى بوظة، رئيسة تحرير قسم الاقتصاد في «سكاي نيوز عربية».

وأكد سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، في تصريح بهذه المناسبة أن «مبادرة مستقبل الاستثمار» التي انطلقت في المملكة العربية السعودية الشقيقة، قبل نحو 5 سنوات أصبحت منصة عالمية بارزة، لتعزيز التعاون والشراكة بين الدول، وتبنّي الحلول المبتكرة للتحديات، بما يسهم في تحفيز مسارات التنمية بالعالم أجمع.

وأشاد بتنظيم المملكة لهذا الحدث العالمي البارز، الذي يعكس مكانتها الرائدة إقليمياً ودولياً، ودورها المهم في صياغة أجندة عمل عالمية، لترسيخ مستقبل مستدام للأجيال المقبلة.

وكان في استقبال سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، لدى وصوله إلى الرياض لحضور المبادرة، عادل الجبير، وزير الدولة للشؤون الخارجية في المملكة العربية السعودية.

ويشارك في المبادرة نحو 2000 بعثة، و 5 آلاف مشارك من صنّاع القرار وقادة شركات وصانعي سياسات ومستثمرين ومبتكرين من جميع أنحاء العالم.

ويستكشف هذا الحدث الدولي البارز الحلول الرائدة التي تتصدى للتحديات المجتمعية، وتعمل على تشجيع الجهود الرامية إلى تحقيقها إذ تعدّ منصة عالمية فعالة في تعزيز التعاون والتآزر الدولي، لإحداث التأثير المنشود في مستقبل الإنسانية. (وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"