عادي

الذهب يستقر مع تراجع عوائد السندات والدولار

00:00 صباحا
قراءة دقيقة واحدة

استقرت أسعار الذهب، أمس الأربعاء، متأثرة بهبوط الدولار، وتراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، ما دعم شراء المعدن كملاذ آمن قبيل اجتماعات البنوك المركزية، هذا الأسبوع.

وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1784.66 دولار للأوقية (الأونصة) خلال التداولات بعد انخفاضه بنحو 0.6% في وقت سابق من الجلسة.

وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1791.40 دولار.

وانخفض مؤشر الدولار 0.1% في حين تراجعت عائدات السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى أدنى مستوياتها في أسبوع، مقللة من كلفة الفرصة البديلة في حال شراء الذهب الذي لا يدر عائداً.

وتحول انتباه المتعاملين في السوق الآن إلى اجتماعات بنك اليابان المركزي والبنك المركزي الأوروبي المقررة، اليوم الخميس، واجتماع اللجنة الاتحادية للسوق المفتوحة الأمريكية يوم الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني.

ومن المقرر أن يبقي بنك اليابان على برنامجه التحفيزي الضخم، وأن يخفض توقعاته لمعدل التضخم هذا العام، لكن مخاوف التضخم في منطقة اليورو قد تمثل تحدياً للبنك المركزي الأوروبي.

وبالنسبة إلى المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.2% إلى 24.08 دولار للأوقية. وتراجع البلاتين 0.6 في المئة إلى 1021.22 دولار في حين انخفض البلاديوم اثنين في المئة إلى 1971.37 دولار. (رويترز)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"