عادي

على الرغم من الهزيمة في فيينا.. موراي يؤكد العودة للتألق من جديد

12:14 مساء
قراءة دقيقة واحدة
موراي

أكد البريطاني آندي موراي المصنف الأول عالمياً سابقاً أنه سيعود إلى سابق تألقه من جديد على الرغم من هزيمته في الدور الثاني في بطولة فيينا المفتوحة للتنس الليلة الماضية.
وحقق موراي (34 عاماً) أول انتصار على لاعب من قائمة العشرة الأوائل خلال 14 شهراً عندما هزم البولندي هوبرت هوركاتش في الدور الأول للبطولة هذا الأسبوع، لكنه فشل في التقدم بعد ذلك بسبب هزيمته أمام الإسباني الشاب كارلوس ألكاراز 6-3 و6-4.
وسبق لموراي الفوز بثلاثة ألقاب كبرى، لكنه خضع لعمليتين جراحيتين في الفخذ في 2018 و2019 وحالياً يحتل المركز 156 في قائمة تصنيف المحترفين الدولية.
وفي وقت سابق من الشهر الجاري خسر موراي في الدور الثاني في بطولة أنتويرب وفي الدور الثالث في بطولة إنديان ويلز وفي الدور الثاني في بطولة سان دييجو.
وقال موراي بعد هزيمة الأمس: «لن أستمر في الخسارة في الدور الثاني والثالث في كل بطولة سيتحسن مستوى أدائي وسيتطور وسأعود بكل قوة في غضون أسبوع أو أسبوعين أو في غضون أشهر قليلة. هذا سيحدث. وبالتأكيد أتمنى أن يحدث هذا سريعاً. سأعود لتحقيق المزيد من الانتصارات من جديد وسأحقق المزيد من التقدم في البطولات. لكن الأمر صعب».
ووصل موراي للدور الثالث في بطولة ويمبلدون هذا العام وخسر في الدور الأول في أمريكا المفتوحة بعد ذلك، لكنه لم يحرز أي لقب في الفردي منذ تتويجه بلقب بطولة أنتويرب في 2019.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"