عادي

بلدي دبا الحصن يبحث وضع المركبات المتوقفة

لفترات طويلة في المدينة
00:55 صباحا
قراءة دقيقتين
دبا الحصن: محمد الوسيلة
أكد أحمد سلطان الظهوري، نائب رئيس المجلس البلدي لمدينة دبا الحصن، أن مجلسه بحث خلال اجتماعه وضع المركبات المتوقفة لفترات طويلة التي تشوّه المنظر الجمالي للمدينة، وضرورة رفع تقرير عن حالتها، وأسباب توقفها للبلدية، إلى جانب ضرورة التزام أهالي المدينة بإزالة أي عمليات تشجير تتم خارج منازلهم بدون إذن من البلدية، باعتبار أن البلدية هي الجهة الوحيدة المختصة لاختيار الأماكن المناسبة للتشجير في المدينة، ضمن ضوابط التشجير في المدينة، إلى جانب تشديد المجلس على أهمية التقيد باشتراطات عمليات التمليح الجديدة، وضرورة التنسيق مع إدارة وزارة البيئة والتغير المناخي بخصوص هذه الاشتراطات.
جاء ذلك بعد ترؤسه الاجتماع الثاني الذي عقده المجلس البلدي للدور العادي الأول من الفصل السنوي الـ 17 أمس الأول، بحضور طالب عبد الله اليحيائي مدير بلدية دبا الحصن، وأعضاء المجلس، وأمانة السر.
وقال الظهوري، إن المجلس ناقش مستجدات هدم وإزالة مدرسة سلمى بنت قيس، وتطوير المنطقة التي تقع فيها المدرسة، فضلاً عن الاطلاع على آخر مستجدات مواقع محطات الرفع الخاصة بشبكة الصرف الصحي في المدينة، كما ناقش إحصائيات الفصول الأربعة السابقة، بما فيها طلبات الأراضي السكنية والاستثمارية، وطلبات العزب في منطقة الرق، وإنجازات لجنة التحكيم وفض المنازعات.
وذكر أن اجتماع المجلس اعتمد المسميات الخاصة بالميادين والدوارات في المدينة، ووقف على آخر مستجدات المشاريع التطويرية التي تنفذها دائرة الأشغال العامة في المدينة، والتوصيات الخاصة للمشاريع القادمة؛ حتى يتم عرضها واعتمادها وتوجيهها نحو جهة الاختصاص التابعة لها.
وأشاد الظهوري بجهود بلدية مدينة دبا الحصن للارتقاء الدائم بالخدمات المقدمة؛ لضمان راحة ورفاهية سكان المدينة، مؤكداً على تواصل دور المجلس والبلدية في تنفيذ العديد من الخطط التنموية والتطويرية للمدينة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"