عادي

تعزيز التعاون بين «المجتمعات المسلمة» و «الفقه الدولي»

اتفاق على ترجمة ونشر المؤلفات المعنية بنقد «فوبيا الأديان» وخطاب الكراهية
01:21 صباحا
قراءة دقيقتين
14

أبرم كل من مجمع الفقه الإسلامي الدولي، والمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، مذكرة تعاون بين الطرفين في كل المجالات لمواجهة القضايا المعاصرة والمستجدة التي تظهر في المجتمعات المسلمة خارج الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وسعياً لمدّ جسور التعاون بينهما في المجالات المشتركة.

وقّع المذكرة الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، والدكتور قطب مصطفى سانو، أمين عام مجمع الفقه الإسلامي الدولي، في مقر المجلس بأبوظبي. وتسعى الاتفاقية إلى تعزيز التعاون في دعم ومساندة المجتمعات المسلمة خارج الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وتنظيم حياتها طبقاً لمقاصد الإسلام وقيمه، من خلال رصد النوازل والإشكاليات والقضايا الفقهية المستجدة، وتقديم الفتاوى والحلول المناسبة لها، بما يحقق مصالح تلك المجتمعات، ويسهم في اندماجها في أوطانها. كما تهدف مذكرة التعاون إلى تنظيم الدورات التدريبية لتكوين وتأطير المفتين والأئمة والوعاظ والإداريين في المجتمعات المسلمة، بما يسهم في تكوين جيل جديد من القيادات قادر على مواجهة تحديات العصر بروح الإسلام السمحة.

وبموجب مذكرة التعاون، سيتم العمل على تعزيز قيم وثقافة الحوار والعيش المشترك لتحقيق اندماج المجتمعات المسلمة في دولها، وتقديم صورة الإسلام الحقيقية للعالم بما يسهم في مواجهة ثقافة الخوف من الإسلام «الإسلاموفوبيا»، ويعزز قيم التسامح والسلام في تلك المجتمعات. واتفق الطرفان على نشر وترجمة الكتب والأبحاث العلمية المعاصرة التي تُعنى بنقد ظاهرة فوبيا الأديان، وخطاب الكراهية وأسباب ازدراء الرموز الدينية والثقافية، وكذلك نشر وترجمة كتب التراث النفيسة التي تُظهر أسبقية الشريعة الإسلامية في مجال تعزيز العيش المشترك، بجانب تبادل مصادر المعرفة والتعليم، والإصدارات العلمية المتعلقة بقضايا التراث الإسلامي، والحوار بين أتباع الأديان الأخرى، ومظاهر فوبيا الأديان، وخطابات الكراهية، وأسس العيش المشترك وصراع الحضارات.

(وام)

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"