عادي

جامعة الإمارات تتعاون مع «إريكسون» لتطوير شبكات الجيل الخامس

تحقق استراتيجية دبي للتنقل الذكي
19:31 مساء
قراءة 3 دقائق
_UOD4086_resize

دبي: «الخليج»

وقّعت «جامعة الإمارات العربية المتحدة» وشركة «إريكسون»، مذكرة تفاهم في «معرض جيتكس جلوبال» للتعاون في تطوير واختبار حالات استخدام شبكات الجيل الخامس (5G)، مع التركيز بشكل خاص على القيادة الذاتية. ويَعِد هذا التعاون بتسريع تطوير واختبار حلول النقل المستقل بما يتماشى مع الأهداف الوطنية الاستراتيجية التي حددتها قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما يهدف هذا التعاون بين «جامعة الإمارات» و«إريكسون» إلى العمل مع مزودي خدمات الاتصالات في المنطقة، واستكشاف كيف يمكن لشبكات الجيل الخامس تمكين نظام إيكولوجي آمن وشامل للقيادة الذاتية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ودعم خدمات النقل الذكية للمستهلكين. وسيكون التعاون بمثابة اختبار للتقنيات الجديدة في المنطقة وسيساهم في تحقيق أهداف التنمية المجتمعية طويلة المدى للبلد، باعتبار أن شبكات الجيل الخامس (5G) منصة ابتكار مفتوحة تتمتع بإمكانية التحول الرقمي القوي عبر الاقتصادات والمجتمعات. وبفضل كفاءة 5G، يمكن تمكين وتعزيز حالات الاستخدام المبتكرة لدفع الجيل التالي من حلول النقل.

وستزيد كمية البيانات التي سيتم نقلها عبر الشبكات للقيادة الذاتية بشكل كبير خلال السنوات المقبلة. ومن أجل النشر التدريجي لإمكانات جديدة، يحتاج مشغلو الأساطيل إلى القدرة على تحديث أجزاء كبيرة من البرامج المدمجة بشكل متكرر وآمن، ما يضع متطلبات كبيرة على الشبكة والبنية التحتية السحابية التي ترسل تحديثات البرامج.

ومع نضوج البنية التحتية الرقمية في المدينة الذكية، ستستطيع جميع المركبات في التواصل مع بعضها بعضاً، ومع البنية التحتية المحيطة ومع المشاة، ما يزيد من سلامة الجميع. كما أن سرعات نقل البيانات عالية السرعة وزمن الانتقال المنخفض للغاية والموثوقية المتزايدة التي توفرها شبكات الجيل الخامس يمكن أن تتيح للمركبة التواصل بسلاسة مع الشبكة الخلوية والمركبات الأخرى والبنية التحتية الداعمة لجانبي الطريق، وحتى المشاة في الوقت الفعلي. ويبشر اتصال 5G بتعزيز قدرات المركبات ذاتية القيادة التي تتجه نحو نظام بيئي لحركة المرور خالٍ من الحوادث، وخالٍ من التوتر، وخالٍ من الانبعاثات.

وأشار الأستاذ الدكتور غالب الحضرمي البريكي، مدير «جامعة الإمارات» بالإنابة، إلى أن هذا التعاون يأتي منسجماً مع جهود دولة الإمارات وصولاً إلى الحكومة الرقمية التي نشهدها الآن ضمن الثورة الصناعية الرابعة التي تعتمد بشكل جوهري على الثورة الرقمية، وتكنولوجيا المعلومات، ونحن في جامعة الإمارات «جامعة المستقبل» نتطلع إلى تكريس جهودنا لتطوير حالات استخدام مبتكرة تعزز وتحوّل النقل في الدولة، باعتبار الجامعة بيئة متكاملة متطورة ذكية تتبنى كلّ جديد يسهّل حياة الناس، ويسرّع تقديم الخدمات ويختصر العمليات والإجراءات ويوفر في الوقت والجهد.

وسوف يساعد تعاون «إريكسون» و«جامعة الإمارات» في تحقيق استراتيجية دبي للتنقل الذكي ذاتي القيادة لتحويل 25% من إجمالي وسائل النقل في دبي لذاتية القيادة بحلول عام 2030. كما ستضيف مخرجات البحث بشكل كبير إلى النظام البيئي البحثي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الإمارات العربية المتحدة. ومن المتوقع أن يحول الجيل الخامس منظور النقل في البلد، لا سيما مع حالات الاستخدام المرتقبة.

يقول فويتشك باجدا، نائب الرئيس ورئيس منطقة دول مجلس التعاون الخليجي في «إريكسون - الشرق الأوسط وإفريقيا»: «منذ بدايتنا، نسخّر التكنولوجيا لتطوير حلول مبتكرة تعود بالنفع على المجتمع. مع طموح القيادة الذاتية لتمكين نظام بيئي أكثر أماناً واستدامة، ويصبح من الضروري معالجة وحل بعض التحديات الرئيسية التي تواجه التكنولوجيا اليوم. ونحن على ثقة أن تعاوننا مع جامعة الإمارات العربية المتحدة سيساعد في معالجة بعض التحديات والفرص المتعلقة بالنقل الذكي والمستقل، ليس في الإمارات العربية المتحدة فقط، ولكن أيضاً في جميع أنحاء العالم».

وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، استثمرت «إريكسون» في الاستفادة من التكنولوجيا الخلوية لتمكين أنظمة النقل المستدامة لجعل المركبات ذاتية القيادة آمنة. ومن خلال محفظة تضم أكثر من 57000 براءة اختراع ممنوحة، وحلول سحابية واتصال مخصصة لشركات صناعة السيارات ومالكي / مشغلي الأساطيل، تلتزم «إريكسون» بالبحث والابتكار لتمكين مستقبل متصل أكثر استدامة.

لاستلام اشعارات وعروض من صحيفة "الخليج"